الصفحة الرئيسيةهنا وهناك

نهاية السفر الرخيص؟ أسعار الرحلات الجوية ستواصل الارتفاع

قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) إن أسعار الرحلات الجوية الدولية يُرجح أنها ستواصل الارتفاع بعد الارتفاعات الحالية التي تشهدها، وذلك على مدى 10 إلى 15 عاماً قادماً، مع توقع تسبب تكاليف الوقود المستدام في رفع أسعار التذاكر، وفق ما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية، الثلاثاء 6 يونيو/ 2023.

فقد أدى الطلب الاستثنائي على السفر منذ نهاية جائحة كوفيد، إلى ارتفاعات كبيرة في أسعار الرحلات الجوية إلى كثير من الوجهات، وقالت إياتا إن المستهلكين عليهم أن يتوقعوا دفع المزيد؛ نظراً إلى أن الخطوط الجوية تزيد من استخدام وقود الطائرات النادر “الأكثر اخضراراً”، استجابة لتوصيات الحكومات بخفض انبعاثات الكربون في قطاع الطيران.

فيما قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية البريطانية: “سوف نطالب بالمزيد والمزيد من وقود الطيران المستدام، ويعني ذلك ارتفاع أسعار الرحلات الجوية أكثر وأكثر”.

صحيحٌ أن والش أوضح أن بعض الخبراء الاقتصاديين يعتقدون أن الوقود المستدام يمكن أن يصير في نهاية المطاف أرخص من الكيروسين، لكنه أضاف: “أرى يقيناً أننا سنشهد في الأعوام الـ10 إلى الـ15 التالية، ارتفاعاً كبيراً في أسعار الوقود. إلا إذا كان هناك خفض تعويضي في التكاليف الأخرى -ولا أرى ذلك- وحينها على الناس أن يتوقعوا أنه ستكون هناك زيادة في متوسط أسعار التذاكر مع مرور الوقت”.

كما تابع قائلاً: “سوف يعني هذا ارتفاعاً في أسعار الرحلات الجوية، لأن وقود الطيران المستدام أغلى من الكيروسين النفاث التقليدي الذي تستخدمونه. وما دمنا نتحول إلى صفر انبعاثات، سوف يكلف هذا بعض المال”.

فيما ارتفعت تكاليف السفر الجوي بدرجة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار النفط، بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف العمالة. وأشار والش أيضاً إلى محدودية القدرات بسبب نقص قطع الغيار، ما جعل بعض شركات الطيران عاجزة عن تشغيل أساطيلها الكاملة.

أسعار الرحلات الجوية لم تمنع السفر

رغم أسعار الرحلات الجوية المرتفعة التي اضطر الركاب لدفعها في رحلاتهم المتجهة إلى العديد من الوجهات هذا الصيف، تقول إيانا إن تحليلها يوضح أن أسعار التذاكر حول العالم لا تزال في مستويات 2019 بالقيمة الحقيقية في 2023، نظراً إلى أنها لم تواكب التضخم خلال وقت الجائحة.

في العام الماضي، قالت شركة رايان إير للطيران إن عصر السفر الرخيص للغاية قد ينتهى. وقد أُشير إلى التأثير القادم للوقود الحيوي المستدام في تحديث صدر مؤخراً لخارطة طريق الطيران المستدام في المملكة المتحدة، من أجل الوصول إلى صفر انبعاثات بحلول 2050، يُعتمد فيها على تعويض الكربون ووقود الطيران المستدام، واستبدال طائرات ذات كفاءة في استهلاك الوقود بأساطيل الطائرات الحالية، من أجل خفض الانبعاثات.

فيما تنبأ التحديث بأن عدد الأشخاص الذين سيسافرون جواً سيقل في العقود القادمة لأن أسعار التذاكر ستتجاوز قدرتهم المادية. ومع ذلك، تشير شركات الطيران إلى ارتفاع الرسوم الجمركية المُحصلة رغم ارتفاع الأسعار.

حيث قال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، إن الطلب غير المتوقع على السفر الجوي، حتى في المقصورات الممتازة بأسعار مرتفعة، تحدى الحكمة الاقتصادية. وأضاف: “في شتاء العام الماضي، أمام كل مقعد بعناه، كان هناك خمسة أشخاص آخرين أرادوه… كان من الممكن أن نضعه في مزاد إذا أردنا”.

تابع قائلاً: “الأشخاص الذين اعتادوا السفر بالأسعار القديمة، يتدافعون للسفر بالأسعار الجديدة. لا يبدو الأمر منطقياً بالطريقة التي اعتدنا أن نفهمه بها. كل ما أعرفه هو أننا نمضي قدماً، ولذا سنقبل بالأمر”.

arArabic