الصفحة الرئيسيةمنوعاتهنا وهناك

مصابون بالفيروس يتحدثون عن معاناتهم بعد رفضهم الحصول على اللقاح

يستقبل مستشفى برادفورد الملكي في بريطانيا، مثل العديد من المستشفيات الأخرى، أعدادا متزايدة من المرضى المصابين بإصابات حادة بفيروس كورونا، لاسيما وأن نصف هؤلاء المرضى تقريبا رفضوا الحصول على اللقاح، وهو قرار ندم عليه كثيرون الآن.

ويقول فيصل بشير، البالغ من العمر 54 عاما: “أتيحت لي فرصة الحصول على اللقاح، لكنني كنت متكبرا”.

ويضيف: “كنت أذهب إلى صالة الألعاب الرياضية وأمارس ركوب الدراجات والمشي والجري، تصورت أن قوة البنية الجسدية وتمتعي بصحة جيدة يجعلني غير محتاج إليه (اللقاح)”.

ويقول: “لكن الحقيقة هي أنني لم أستطع تجنب الفيروس. فأنا مصاب به الآن، ولا أعرف كيف أو أين حدثت الإصابة”.

arArabic