الصفحة الرئيسيةهنا وهناك

عبير موسى الناشطة التونسية: قيس سعيّد ضرب في العمق ثوابت السياسة الخارجية للبلاد

اعتبرت رئيسة “الحزب الدستوري الحر” في تونس عبير موسى، أن الرئيس قيس سعيّد ضرب في العمق ثوابت السياسة الخارجية للبلاد باستقباله زعيم جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي.

وقالت موسي في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم” إن “سعيّد ضرب في العمق ثوابت السياسة الخارجية لتونس القائمة على الابتعاد عن سياسة المحاور والاصطفاف”.

وأشارت إلى أن “تونس كانت رائدة في إرساء وحدة المغرب العربي وما كان لسياستنا الخارجية أن تقع في مشكل كالذي حصل بالأمس مع المغرب الشقيق”، لافتة إلى إن  “تونس لم يسبق لها الاصطفاف في مسألة الصحراء الغربية وحساسيتها”.

واعتبرت أن سعيد “انحرف عن هذه الثوابت وبذلك أدخل تونس في منعرجات وتسبب عداوات مجانية مع أصدقاء تونس وشركائها التاريخيين هو بالتالي يعرض مصالح تونس للخطر”.

وأشارت إلى أن “مفردات “أمك صنافة” لا تساعد تونس المفلسة على إيجاد تمويلات من الخارج وأن هذه التصرفات لا يمكن أن تصدر عن شخص يشغل المسؤولية الأولى في قيادة دولة كتونس”.

arArabic