الصفحة الرئيسيةهنا وهناك

روسيا: هستيريا المجاعة القادمة ليست إلا رغبة في زيادة الأسعار

اعتبر أركادي زلوشفسكي، رئيس اتحاد الحبوب الروسي، أن قضية المجاعة القادمة هي هستيريا تسببت بنمو الطلب العالمي بشكل غير معقول على الغذاء، وفي الواقع لا توجد تهديدات بنقصها.

وقال زلوشفسكي: “هذه الهستيريا المضخمة والمعلوماتية حول المجاعة القادمة ترمي في الحقيقة لزيادة الأسعار. ومن وجهة نظري، هذه ليست أفضل لعبة وسوف تنتهي بشكل سيء للغاية في النهاية”.

وأضاف: “لعبة رفع الأسعار تؤدي فقط إلى تهديدات حقيقية للأمن الغذائي، لأنه ببساطة لا توجد تهديدات للإمدادات المادية وتوافر الغذاء، ولا مخاوف من نقص محتمل في الموارد، ولا يمكن أن يكون هناك نقص”.

وتابع: “بالنسبة للقمح، يجب أن ينخفض ​​سعره بشكل كبير، بسبب وجود بقايا من الموسم القديم، ومن المتوقع حصاد جيد”.

وأشار رئيس اتحاد الحبوب الروسي إلى أنه لولا الهستيريا اليوم لما ارتفع سعر القمح، والذي حسب تقديراته يجب أن يكون سعره نحو 300 دولار للطن، في الوقت الذي يبلغ سعره اليوم 450 دولار.

arArabic