الصفحة الرئيسيةمنوعات

جريمة قتل تكلف شركة أمريكية مليارات الدولارات

غرمت محكمة أمريكية شركة “تشارتر سبيكتروم” بـ7.37 مليار دولار تعويضا لعائلة امرأة تبلغ من العمر 83 عاما من تكساس، تعرضت للسرقة والقتل على يد أحد تقنيي الشركة عام 2019.
وتم العثور عليها ميتة من قبل عائلتها على أرضية غرفة المعيشة الخاصة بها بعد غيابها عن حفلة عيد الميلاد

وجاء حكم هيئة المحلفين بتعويضات عقابية بقيمة 7 مليارات دولار ضد الشركة، بسبب “فشل السلامة النظامي” و”استخدام وثائق مزورة لمحاولة منع هيئة المحلفين من سماع الدعوى”، وفقا لبيان صادر عن شركة المحاماة Hamilton Wingo، التي مثلت المدعين.

وبدأت القضية مع وفاة بيتي توماس، التي قُتلت على يد روي هولدن، فني الكابلات في شركة Charter Spectrum في ديسمبر 2019، بعد يوم من إجراء هولدن مكالمة خدمة في منزلها، إذ أتى هولدن إلى منزل السيدة توماس بعد أن كانت لا تزال تواجه مشكلات في الخدمة، وفقا لتصريحات المحامي.

وبعد أن قبضت عليه يسرق بطاقات الائتمان من محفظتها، طعن هولدن توماس بسكين متعدد الاستخدامات قدمته له شركة “تشارتر سبيكتروم”.

وقالت شركة المحاماة إن هولدن بدأ بعد أن قتل السيدة توماس، استخدم بطاقات الائتمان الخاصة بها لإجراء عمليات شراء.

وبعد إلقاء القبض عليه بتهمة القتل العمد في ديسمبر 2019، أقر هولدن بارتكاب جريمة القتل في أبريل 2021، ويقضي عقوبة السجن مدى الحياة.

وجدت المحاكمة ضد الشركة أن تاريخ توظيف هولدن لم يتم التحقق منه من قبل شركة تشارتر سبيكتروم، إذ تم اكتشاف أنه كذب بشأن تاريخ عمله.

وذكر البيان أن هولدن كتب أيضا إلى رؤسائه عن “الضيق الشديد بسبب المشاكل المالية والأسرية” طالبا المساعدة.

وقامت هيئة محلفين في مقاطعة دالاس بفرض غرامة بقيمة 375 مليون دولار كتعويض عن الأضرار في يونيو، ووجدت شركة الكابلات مسؤولة بنسبة 90% عن وفاة السيدة توماس، “نظرا لرفض تشارتر سبكتروم المستمر تصحيح ممارسات السلامة المهملة على الرغم من تكرار نمط العنف ضد العملاء الأبرياء من قبل موظفيها”

arArabic