الصفحة الرئيسيةمنوعاتهنا وهناك

الفساد في الجزائر يُدخل وزيرا للسجن

تم، اليوم الخميس، إيداع وزير الموارد المائية الجزائري السابق، أرزقي براقي، الحبس المؤقت، من أجل تهم فساد، بحسب ما أفاد به مصدر قضائي جزائري.

وأوضحت وسائل الإعلام الجزائرية، استنادا للمصدر ذاته، أن قاضي التحقيق بالقطب الجزائي المتخصص في مكافحة الجريمة المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، أصدر، اليوم، أمرا بإيداع وزير الموارد المائية السابق، أرزقي براقي، الحبس المؤقت، بعد متابعته بتهم ذات صلة بالفساد خلال توليه منصب المدير العام للوكالة الوطنية للسدود والتحويلات.

وكان أرزقي براقي، الذي تم إعفاؤه من مهامه في التعديل الجزئي الذي شمل الحكومة الجزائرية، في فبراير الماضي، قد شغل منصب مدير عام للوكالة الوطنية للسدود والتحويلات من سنة 2015 الى غاية يناير 2020.

يذكر أن العديد من سامي المسؤولين كانوا قد أقيلوا من مهامهم، وأحيلوا على أنظار العدالة الجزائرية، التي فتحت سلسلة تحقيقات بشأن قضايا فساد، استهدفت مسؤولين سياسيين ورجال أعمال، اتهموا بالاستفادة من علاقات تفضيلية مع محيط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

و م ع

arArabic