9 فرنسيين من بين 10 يخشون الوقوع في الفقر

الاثنين 3 نونبر 2014

أفادت دراسة نشرها، اليوم الاثنين، مرصد القناة الإعلامية (بي.إف.إم بزنس) ومجموعة الخبرة (سي.أ.كوم) بأن تسعة فرنسيين من بين عشرة يخشون الوقوع في براثن الفقر. 
وحسب الدراسة، التي تعتبر مقياسا لرأي الفرنسيين عن وضعيتهم الاقتصادية، فان تسعة فرنسيين من بين عشرة لا يستبعدون الوقوع يوما ما في براثن الفقر والحاجة، كما يعربون عن قلقهم البالغ بشأن قدرتهم الشرائية.
وأضافت الدراسة أن الفرنسيين يتوجسون من المستقبل، مبرزة أن هذا الرقم يجد تفسيره في العدد المتزايد للفرنسيين الذين يجدون صعوبات في تغطية نفقاتهم حتى آخر الشهر.
وقالت إن 37 في المائة من الأشخاص المستجوبين صرحوا بأن مداخيلهم لا تكفيهم الشهر كله، وهو ما يشكل ارتفاعا بست نقاط خلال ثمانية أشهر فقط.
وأكدت الدراسة أن هذا التوجس يؤثر بشكل كبير على الاستهلاك، حيث أن 60 في المائة من الفرنسيين يقتصرون على اقتناء المواد الأساسية، وهي نسبة ارتفعت بخمسة في المائة منذ يناير الماضي.
وأشارت الدراسة إلى أن هذا الانخفاض في حجم الاستهلاك من شأنه أن يفاقم مشكل الانكماش الذي يعاني منه الاقتصاد الفرنسي. 
المراكشية


معرض صور