45ألف أستاذ لتصحيح ما يناهز 3.6 ملايين ورقة،

السبت 8 يونيو 2013

 
ذكرت وزارة التربية الوطنية أن عملية تصحيح إنجازات المترشحين وإجراء مداولات الدورة العادية ومداولات الدورة الاستدراكية لامتحانات البكالوريا 2013 تتطلب تجنيد 45 ألف أستاذ وأستاذة لتصحيح إنجازات المترشحين.
 
وأوضحت الوزارة أنه، اعتمادا على تقديرات المترشحين، فمن المتوقع أن يصل عدد أوراق التصحيح ما يناهز 3.6 ملايين ورقة، بمعدل وطني 80 ورقة لكل مصحح.
 
وأضافت الوزارة، في معطيات حصلت "المغربية" عليها، أن تنظيم مداولات دورتي هذا الامتحان، يتطلب تشكيل 4800 لجنة، ستستغرق أشغالها ما مجموعه 200 يوم عمل فعلي.
 
وبخصوص إعداد المواضيع، قالت الوزارة إن إعداد مواضيع الامتحان الوطني استغرق 90 يوما من العمل الفعلي، مشيرة إلى أن عدد اللجن المكلفة بإعداد مواضيع هذا الامتحان بلغ 29 لجنة، تضم 179 عضوا، أعدت 165 موضوعا، والعدد نفسه من عناصر الإجابة وسلالم التنقيط.
 
كما أعد ما يناهز 3000 ظرف لحفظ مواضيع الامتحان وعناصر إجابتها، سلمت إلى الأكاديميات لاستنساخها بأعداد المترشحين.
 
وأفادت وزارة التربية الوطنية أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تضطلع بمهمة إنجاز كل العمليات الميدانية المرتبطة بإجراء اختبارات الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا، مبرزة أنه، اعتمادا على حجم الترشيحات والمعايير المؤطرة لهذه العملية، فمن المتوقع خلال دورة 2013 توظيف الموارد الآتية: 70 ألف مكلف بالتمرير، و1600 مركز امتحان، بمعدل وطني 300 مترشحا لكل مركز، و1600 ملاحظ، بمعدل ملاحظ لكل مركز امتحان، وتحضير 26 ألف قاعة للامتحان.
 
يذكر أن العدد الإجمالي للمترشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا، دورة يونيو 2013، بلغ 484 ألفا و778 مترشح ومترشحة، بينهم 215 ألفا و83 مترشحة، ما يمثل 37,44 في المائة من مجموع المترشحين.
المراكشية


معرض صور