يوتيوب يدرب المراهقين على اكتشاف الأخبار الكاذبة

الاحد 23 أبريل 2017

أعلن موقع و يوتيوب الشهير لمشاركة مقاطع الفيديو بدء حملة جديدة للتصدي للأخبار الزائفة، وتدريب المراهقين على اكتشافها. 

وقال يوتيوب إنه يزمع إقامة ورش عمل تستهدف الفئة العمرية من 13 إلى 18 سنة من سكان المدن في جميع أنحاء بريطانيا. 

ويأتي ذلك ضمن "يوم المواطن على الانترنت"، ويهدف أيضا إلى رفع درجة الوعي بقضايا حرية التعبير، وإدارة الحوار والتعليقات، والتعامل مع الانتهاكات على الإنترنت.

وواجه يوتيوب انتقادات بخصوص عدم قيامه بالدور المنوط به في مواجهة خطاب الكراهية. 

وحذفت الحكومة البريطانية الشهر الماضي بعض إعلاناتها من على يوتيوب وسط مخاوف أنها ظهرت قرب مواد "غير ملائمة" على الموقع. 

وسحبت صحيفة الغارديان، والقناة الرابعة في التلفزيون البريطاني، وبي بي سي إعلانات من على يوتيوب نظرا لمخاوف ممالثة. 

وقالت شركة غوغل، المالكة لويتيوب، إنها سوف تراجع الأمر مع المسؤولين عن إدارة المحتوى والإشراف عليه.

ويحمل عدد من أبرز مستخدمي يوتيوب صفة سفراء "التغيير الاجتماعي"، وتدعم غوغل ما يعرف بـ "الأساسيات الخمسة"، وهي الصوت، والخبر، والشجاعة، والمجتمع، والإجراء. 

وتشارك أسماء كبيرة من مستخدمي يوتيوب، من أمثال كاتب الشباب جون غرين، والمستخدم التركي البارز باريس أوزكان، ومدونة الفيديو المقيمة في لندن دينا تركيا، في برنامج التوعية الخاص بيوتيوب.

المراكشية


معرض صور