وقفة بمراكش للاحتجاج على مضايقة هيئة حماية المال العام

الاربعاء 3 أبريل 2013

الهيئات الديمقراطية و الحقوقية و النقابيــة و المدنيــة تستنكر المضايقــات و التهديدات التي تتعرض لها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ في شخص رئيسها محمد الغلوسي و تعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 4 أبريل 2013 على الساعة السادسة و النصف مساء بباب دكالة.
وهذا هو البيان :


وقفة بمراكش للاحتجاج على مضايقة هيئة حماية المال العام
 
لجأت الدولة منذ الاستقلال إلى اعتماد أسلوب الفساد و الإفساد كجواب على المطالب المتنامية للحركة التقدمية و الديمقراطية الرامية إلى تأسيس دولة الحق و القانون و دولــة المؤسسات و ذلك بهدف تكريــــس الاستبـــــداد و الحكم المطلق عبر نهج سياسة تعتمد على تزوير و مصادرة الإرادة الشعبية و شراء الذمم و توظيف القضاء لخدمة أهداف سياسية و قمع الحركات الاحتجاجية و مصادرة الحريات العامة و انتهاك حقوق الإنسان و فبركة أحزاب سياسية لخلط الأوراق و تمييع المشهد السياسي.
 
و قد ساهم هذا الوضع في تشكل منظومة الفساد ببلادنا و بروز نخب فاسدة استعملت التدبير العمومي كوسيلة للاغتناء غير المشروع مما خلق تفاوتا اجتماعيا بين شرائح المجتمع، و لم تخرج مدينة مراكش عن هذا السياق إذ تمكن بعض الأشخاص و الجهات من السطـــــو على التدبير العمومي بدعم و مباركة من السلطة في ظل غياب أية محاسبة إدارية أو قضائية و سيادة الإفلات من العقاب و توفير الغطاء القانوني و السياسي للفســــــــاد و لرمـوزه و ناهبي المال العام و هو الشيء الذي جعل الحركة الحقوقية و الديمقراطية بالمدينة تنتفض ضد الفساد و الإفساد في أكثر من مناسبة و هكذا فقد عملت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ على التقدم بمجموعة من الشكايات لها صلة بالفساد و نهب المال العام إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش الذي أحالها بدوره على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء التي بادرت إلى إجراء مجموعة من التحـــريات و الأبحاث بخصوصها، إلا أن تعثر و تأخر هذه الأبحاث و غياب المتابعات القضائيــة
 
قد شجع رموز الفساد و ناهبي المال العام بالمدينة على التجرؤ على مناضلي الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب و في مقدمتهم رئيسها محمد الغلوسي عبر استعمال أساليب الإغراء و التهديد و الترهيب و التشهير مسخرين في ذلك بعض الأبواق و الأقلام المأجورة التي تقتات من فتات الفساد.
 
إن الهيئات الديمقراطية و الحقوقية و النقابية و المدنية بمراكش إذ تعتبر أن النضال ضد الفساد و نهب المال العام هو قضية مجتمعية تهم كل القوى المناضلة من أجل الديمقراطية و دولة الحق و القانون فإنها تعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:
 
1- تعبر عن إدانتها و استنكارها لأسلوب الفساد المتبع في التدبير العمومي بالمدينة.
 
2- تطالب بوضع حـــــد للإفـــــلات من العقــــــاب فــي الجرائــــم المالية و الاقتصادية و الاجتماعيــــة عبــــر متابعــــة و محاكمــــة المفسديــــن و ناهبي المال العام و وضع ضمانات قانونية و قضائية لاسترجاع الأموال المنهوبة لتوظيفها فيما يخدم طموحات ساكنة المدينة في التنمية و التقدم.
 
3- تستنكر أسلوب التهديد و الترهيب و التشويش الذي يمارسه لوبي الفساد بالمدينة و من يقف في صفه ضد مناضلي و مناضلات الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ و على رأسهم رئيسها محمد الغلوسي.
 
4- تعبر عن دعمها لمسار الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ و للمجهــــودات التي تبذلها فـــــي مناهضـــــة الفساد و المفسدين و تعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية تحت شعـــــار: -((نطالــــب بمحاكمة رموز الفســـــاد و ناهبـــــي المال العام و القطع مع الإفلات من العقاب في الجرائــــــم الاقتصاديــــة و الاجتماعية))ا
المراكشية


معرض صور