وفاة البروفيسور موحا جانا

حرر بتاريخ 15/02/2014
المراكشية


توفي بعد عصر يوم أمس الجمعة البروفيسور موحا اجانا بعد مرض لم يمهله طويلا وسيوارى الثرى بمقبرة باب دكالة بمراكش بعد صلاة عصر اليوم السبت 

والبروفيسور جانا من الشخصيات المعروفة في مدينة مراكش لذ اشتغل استاذا في كلية العلوم بمراكش وكليات الطب بمراكش والدار البيضاء والرباط كماعمل رئيس مصلحة  في المستشفى العسكري بمراكش

وخلف الراحل آثارا علمية في مجال الصيدلة بالخصوص في الوقت الذي أطّر عدد من الطلبة الذين يشتغلون حاليا في مناصب تربوية وعلمية

تغمد الله الفقيد في رحمته والهم أسرته وزملاءه وطلبته الصبر والسلوان

يقول عنه أحد مريديه
 
الشخص الأول الذي تعرفت عليه من حيث معرفة النبات الطبي و استعمالاته ، هو سيدي و مولاي { الحاج جانا موحا } إبن مدينة آزرو المغربية ، و هو تبارك الله ما شاء الله  : عسكري سامي من أعلى الدرجات ، دكتور صيدلي ، أستاذ " بروفيسور" في كليتيْ الطب و الصيدلة ، أستاذ البيولوجيا بكلية العلوم ، رئيس قسم أمراض الدم ، و رئيس المختبرات بالمستشفى العسكري بمراكش ... و هو المسؤول الوطني عن النباتات الطبية بالمغرب و الخبير في معرفة أشخاصها و خصائصها ......
 كان لي شرف االتعرف على هذا العلم  الرمز مدة عقد من الزمن ،ما بين 1987 و 1997 ،  قضيتها في التعلم من علمه و حسن أخلا قه و طيب معاملته  ...
فهو و الله من خيرة من تعرفت عليه من ابناء وطني ... و لن أفيه حقه مهما ذكرت من حميد خصاله و سعة علمه "بارك" الله في عمره و نفع به و بعلمه ، و جزاه الله عني خير الجزاء و أوفره . آمين آمين يارب العالمين.
 و من فضل الله علي و منه أن تشرفت بالفوز بشهادة الخبرة في معرفة أشخاص و استعمال الأعشاب الطبية المغربية ، بخط يده و توقيعه .
فلله الحمد و له الشكر على توفيقه، و له الأمر من قبل و من بعد.






1.أرسلت من قبل Ali Diouri في 15/02/2014 15:14
Quelle tristesse. Ce fut un collègue à la Faculté de Casablanca et un ami.
Toutes mes condoléances attristées à sa famille. Que Dieu ait le défunt en sa miséricorde.
Ali Diouri

2.أرسلت من قبل نور ايمن في 15/02/2014 15:49
allah yrahmo inna lillah wailayhi rajioun

3.أرسلت من قبل abdelkader lkasmi في 16/02/2014 11:21 من المحمول
que dieu ai son ame.ce fut un grand homme un grand chercheur.une imminence grise.un homme plein d humanisme.allah irhmo.

4.أرسلت من قبل RACHID MOUSSAFIR في 16/02/2014 18:53
UN GRAND HOME C EST VRAIMENT C EST TRISTE MES CONDOLEANCES A TOUT LA FAMILLES JANA SURTOUT CES ENFANTS ET SA FEME ET TOUT LES GENTS QUI CONNAIS CE GRAND MONSIEUR INA LILAH WA INA ILAYHI RAJI3OUN ALAH I RAHMOU C EST UN PERE POUR MOI

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية