وزير الصحة ينفي اشاعات وجود حالة اصابة بفيروس "ايبولا" في مراكش

الجمعة 5 سبتمبر 2014

نفى وزير الصحة السيد الحسين الوردي، يوم أمس الخميس، أن يكون قد يم رصد  حالة اصابة بفيروس "إيبولا" في مراكش كما اشارت الى ذلك بعض المنابر الاخبارية
 
جاء ذلك على إثر نشر معلومات خطيرة ومغلوطة من طرف أحد المواقع الإلكترونية حول ما أسماه "حالة جديدة لفيروس إيبولا بمدينة مراكش"بالمغرب، تستنكر وزارة الصحة بقوة هذه الإشاعات الخاطئة والعدوانية وذات الأهداف المجهولة، وتؤكد للرأي العام الوطني والدولي أن هذه المعلومات لا أساس لها بتاتا من الصحة. 
 
وذكر بلاغ لمجلس الحكومة، تلاه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، في ندوة صحافية عقب انعقاد المجلس، أن السيد الوردي أوضح، خلال تقديمه عرضا يتعلق بفيروس "ايبولا" ودرجة المخاطر المرتبطة به، أن هناك اتصالا دائما ومنتظما مع منظمة الصحة العالمية وكذا مع الدول التي ينتشر فيها الوباء.
وأبرز الوزير أن المغرب اتخذ سلسلة من الإجراءات التي همت أساسا رفع درجة اليقظة الصحية، وذلك بتعاون بين مختلف المصالح المعنية، وكذا اعتماد سلسلة من الإجراءات الصحية في النقط الحدودية، إضافة إلى اعتماد تدابير خاصة تهم احتضان المغرب للتظاهرات الدولية، خاصة التظاهرات المبرمجة على المستوى الرياضي، سواء تعلق الأمر بكأس العالم للأندية أو كأس افريقيا للأمم. 
وأشار وزير الصحة بالمناسبة إلى وجود حالة من اليقظة الدائمة على مستوى وزارة الصحة لمتابعة كل التطورات المرتبطة بهذا الفيروس 
المراكشية


معرض صور