المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

وزير الصحة بمراكش : وزارتي هي الوزارة الوحيدة التي تقوم بكل شيء ومن دون تدخل أي جهة

الاحد 16 ديسمبر 2012

وزير الصحة بمراكش : وزارتي هي الوزارة الوحيدة التي تقوم بكل شيء ومن دون تدخل أي جهة
قال وزير الصحة المغربي،حسين الوردي،إن وزارته هي الوزارة الوحيدة التي تقوم بكل شيء ومن دون تدخل أي جهة كيفما كانت،انطلاقا من إبرام الصفقات إلى بناء المستشفيات وتجهيزها"نقوم بعملية البناء والنجارة والحدادة والتجهيز لوحدنا ومن دون مساعدة أي طرف.." يقول وزير الصحة.
وأشار الوردي, في اللقاء المنظم من طرف بعثة الاتحاد الأوروبي، بالمغرب تحت عنوان "جولة لفائدة الصحافة الوطنية في مراكش ونواحيها"،أن هدف وزارته هو تحقيق الجودة على صعيد السياسة الصحية الوطنية في السنوات المقبلة من خلال مخطط مجاني يتضمن 51 تدبيرا، من اهمها مجانية الولادة بالمستشفيات العمومية  والتخفيض من اثمنة الأدوية الى 50 في المائة بشراكة مع الشركات المختصة في صناعة الأدوية.
وارتباطا بموضوع اللقاء،اوضح الوردي،ان اجتماع اليوم مع الاتحاد الأوروبي جاء لوضع الصورة الكاملة لنتائج الاتفاقيات المبرمة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الصحة،موضحا ان الاتحاد الأوروبي يمول 16 مستشفى على الصعيد الوطني بما قيمته 70 مليون اورو وان العلافة التي تربط وزارة الصحة بالاتحاد لا تقتصر على ماهو مالي بل تتعداه الى ماهو التعاون في ميدان البحت العلمي والتكوين المستمر...
وطالب وزير الصحة بالمزيد من المساعدات من الاتحاد الأوروبي ،لهدف تحقيق اهداف التنمية والسياسة الصحية على الصعيد الوطني،مضيفا ان دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع الصحة يهدف الى تحسين الولوج للخدمات الصحية لفائدة الفئات المعوزة من المواطنين مع تحقيف نتائج ملموسة على المستوى المؤسساتي الصحي والاجتماعي من خلال نظام المساعدة الطبية لفائدة الفئات " رميد".
ورفض وزير الصحة الخوض في المشاكل التي تتخبط فيها وزارته مع تنسيقيات الممرضين،على اعتبار ن موضوع  اللقاء مرتبط بدور الاتحاد الأوروبي في النهوض ودعم السياسة الصحية بالمغرب.
وفي تدخله ،اكد سفير الاتحاد الأوروبي  بالمغرب،انينكولا ندابورو،ان هذا اللقاء جاء ليؤكد على التعاون الطويل والمثمر الدي يجمع المغرب بالاتحاد، من خلال العديد من البرامج التي تهدف الى دعم تنفيذ استراتيجية التعليم وبرنامج دعم تنفيذ إستراتيجية محو الأمية وبرنامج دعم التغطية الصحية واصلاح المنظومة الصحية
وكشف السفير الأوروربي، على الميزانية المرصودة لدعم هذه البرامج،برصده 2.2 مليار درهم عام 2001 منها 1.55 درهم في نفس الفترة من سنوات 2008و2012  مشيرا إن الهدف من دعم الميزانية هو السعي إلى مواكبة سياسة الإصلاحات في مجال الصحة، التي انطلقت مند عام 2005 لضمان المساواة في تمكين جميع المواطنين المغاربة من ولوج رعاية صحية و مثمرة  ذات جودة.

المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل