وزارة الداخلية تصحح قرارا للوالي السابق بمراكش بعد تجريد مستشارين من عضويتهم

الثلاثاء 28 يونيو 2016

صححت وزارة الداخلية  قرارا سابقا لوالي مراكش والذي قضى فيه بتجريد جميع اعضاء جماعة السويهلة من عضويتهم في المجلس على خلفية استقالة اكثر من نصف عدد اعضاء الجماعة. 
القرار الجديد للداخلية يؤكد ان الانتخابات ستعاد فقط في دوائر الاعضاء الذين قدموا استقالتهم
وكان رئيس جماعة السويهلة قد طعن في قرار الوالي كما قام بتقديم شكاية على خلفية استقالة الاعضاء واقتران استقالتهم بتوقيع اعترافات بالدين في جعله يتهم المستقيلين  بارتشاء وضغوط مقابل الاستقالة
وتعود حيثيات الملف كما  يتم تداولها،  الى بداية شهر ماي أنه تم اقتياد مجموعة من المستشارين بجماعة السويهلة الى فيلا باحدى الضيعات نواحي اكاديرمن طرف أحد المنافسين السياسيين ليتم استقدام موظف تثبيث الامضاءات ببلدية اولاد تايمة ليتم ارغامهم على التوقيع على استقالات تحت التهديد والضغط مع اعترافات بدين وشيكات تبلغ 30 مليون سنتيم لكل واحد في انتظار حل المجلس واعادة الانتخابات. 
المراكشية


معرض صور