والي أمن مراكش : مصالح الشرطة تقوم بأعمال أخرى في الظل

الاثنين 19 ماي 2014

قال والي الأمن الدخيسي على هامش الاحتفال بالذكرى 58 لتأسيس مديرية الأمن الوطني ، بأن مصالح الشرطة تقوم بأعمال أخرى في الظل ، تتعلق بتدبير ومعالجة الملفات ، ودراسة الشكايات ، وإعداد مساطر الأبحاث وإنجاز الملفات الإدارية والقضائية ، والقيام بالخبرات والمعاينات العلمية ، التي لها أهميتها الخاصة كذلك في تحديد مسار القضايا عموما وتوضيحها ، وتدليل الإكراهات والصعوبات والعوائق أمام الإدارات ، وتوفير الأدلة من أجل المساعدة على تحقيق العدالة الجنائية صونا لمصالح المواطنين.
وأكد بأن هذه النتائج تمت بإشراك جميع فعاليات المجتمع المدني ، والهيئات المنتخبة ، وجميع السلطات الإدارية والأمنية الموازية والقضائية ، بصفتهم شركاء فاعلين وحيويين، موجها الشكر للجميع على تعاونهم المستمر مع مصالح الأمن في تصحيح المشهد الأمني العام ، من خلال تعزيز عرى التواصل ، والتعاون والتنسيق والدعم ، بجميع أشكاله ، المعنوي واللوجيستي.
 
وقال بأنه كان لخطة المديرية العامة للأمن الوطني ،في مجال توطيد مفهوم سياسة القرب ، أثر كبير في مجال إحداث وحدات ومصالح أمنية جديدة بجميع المدن التابعة للجهة ، شكلت عاملا قويا في النهوض بالأداء الوظيفي لمصالح الشرطة وبالخدمات الأمنية المقدمة عموما للمواطنين و ضيوف المدينة على حد سواء ، عبر تقريب الإدارة من المواطنين حيث تم فتح دائرتين جديدتين للشرطة ، ويتعلق الأمر بالدائرة السادسة عشرة "دائرة الازدهار" والدائرة السابعة عشرة "دائرة أبواب مراكش" 
وعلى المدى المتوسط هناك مشروع ،على مستوى مدينة مراكش، لإضافة مناطق أمنية محلية لتعزيز تلك المتواجدة حاليا في أفق إحداث ست مناطق أمنية محلية عوض الأربعة العاملة حاليا باحتساب منطقة المطار المدني، وسوف تعزز بدورها ، على المدى المتوسط والبعيد ، بإضافة دوائر أمنية أخرى في أفق التقسيم الترابي لمدينة مراكش على ثلاثين دائرة أمنية ، ونفس الشيء ينطبق على المدينة الجديدة تامنصورت ، حيث هناك مشروع لإحداث مقر أمني خاص بها مع ملحقاته الترابية.

المراكشية


معرض صور