واخيرا تفكيك مقهى "رضوان" القلعة المحصنة في مراكش

الثلاثاء 1 يوليوز 2014

تدخلت السلطة العمومية صباح اليوم الثلاثاء لتفكيك مقهى رضوان في شارع علال الفاسي المبنية على الملك العمومي منذ بداية التمانينيات

وكانت المقهى المذكورة مستعصية على السلطات العمومية على عهد المسؤلين السابقين حيث فشلت كل محاولات تحرير الملك العمومي لاسباب متداخلة 

وحضرت عملية هدم المقهى التي بنيت على ارض حديقة عمومية عناصر مسؤولة في مصالح امنية وأخرى في السلطات المحلية في الوقت الذي انزلت فيه قوات عمومية في محيط المقهى

وهكذا وبعد اكثر من عقد من الزمن حُررت خلاله مئات الشكايات وكتبت خلاله مئات المقالات ، اقتحمت الجرافات الفضاء الذي تم السطو عليه دون سند قانوني من ملك عمومي بشارع علال الفاسي حيث عمل صاحب فندق على ضم أجزاء كبيرة من الملك العمومي وألحقها بحوزة فندق هو جزء من موقف عمومي حرمت ساكنة الحي الذي يتواجد به من خدماته لأكثر من عقدين ..

امتداد عملية تحرير الملك العمومي إلى مثل هذا المرفق الذي ظل محصنا لمدة طويلة لقي استحسانا كبيرا وقوبل ببهجة عارمة من طرف الساكنة  التي  رأت فيما أقدمت عليه السلطات انتصارا للحق وضربا من ضروب المساواة في تنزيل القرارات.
 
تنفيذ عملية تحرير ملك العموم التي قامت بها السلطات المحلية مستعينة بخدمات رجال الأنعاش الوطني  اعتبرت خطوة جريئة وينتظر منها ان تكون فاتحة عهد ينهي فترات الكيل بمكيالين ويجعل الجميع تحت سلطة القانون.

فهل ستنتقل الجرافات إلى الجوار لتحرير أملاك أخرى ظلت محصنة ضد كل القرارات

المراكشيون بالمنطقة مستبشرون بعد هذه الخطوة الجريئة التي تنهي زمن التسلط والترامي على ملك العامة
المراكشية


معرض صور