وأخيرا معركة مقاطعة سيبع تؤول الى الأحرار

الجمعة 2 أكتوبر 2015

تمكن المغاري من لائحة الاحرار من "هزم " البشير من لائحة البيجيدي وبالتالي "الاستيلاء" على رئاسة مقاطعة سيدي يوسف بن علي بأغلبية 20 صوتا مقابل 19 وبفارق صوت واحد هو عضو اصلا في لائحة البيجيدي


وعرفت عملية انتخاب مكتب المقاطعة معركة  استعملت فيها كافة الوسائل التكتيكية والاستراتيجية بما فيها التشابك بالايادي والمواجهات التي ادت الى اصابات ورضوض نتج عنها نقل البعض منهم الى مصحات

وتأجلت عملية انتخاب الرئيس مرتين الى ان رضخت العدالة والتنمية لمنطق  الانتخابات
المراكشية


معرض صور