هيرميس ... الملياردير الذي اختار الازدحام مع الفقراء في مراكش

الاربعاء 1 ماي 2013

هيرميس ... الملياردير الذي اختار الازدحام مع الفقراء في مراكش
وزع  سيمون كزافييه كيراند هرمس مليون وردة  على المارة بشارع محمد الخامس بمناسبة إطلاق حملة تسويق مشروع " هولدينغ هرمس " بمراكش " مربع عدن" الذي بني على أنقاض سوق جيليز .
هرمس الذي تتحرك خلفه الملايير من الأوروات كان من الأوائل من كبار أثرياء العالم  الذين اكتشفوا سحر الإقامة داخل المدينة العتيقة ، و وسط سكانها و بجوار منازلهم .
لم يختر الانعزال بقصر تحميه غابة النخيل في وسط هادئ و محروس خصص أصلا ليكون جناحا خاصا لأثرياء العالم  بمراكش . بل اختار الإقامة بحي تاريخي و شعبي مكتظ بالسكان و له رمزيته لدى أهالي المدينة العتيقة برياض   ينتصب  كقلعة في قلب الزاوية العباسية على بعد أمتار قليلة جدا من ضريح أبي العباس السبتي أحد رجالات مراكش السبعة . صرف من أجل إصلاحه و صيانته و تحسين شروط الرفاه و الفخامة به ملايين من الدولارات .
في هذا الرياض الشاسع جدا كقصر ، و المرتفع فوق قباب ضريح سيدي بلعباس كحصن منيع ، يعقد هرمس عشاءات خاصة و حفلات تحضرها شخصيات من طينة أولئك الذين يحركون العالم بكامله و يتصرفون في مصيره .
أثناء عبورهم من الممرات الضيقة المؤدية إلى هذا الرياض  قد تتماس أكتافهم بأكتاف مراكشيين بسطاء من جيران هيرمس أو الذين يتقاسمون معه نفس الحي ، لكن دون أن يدرك هؤلاء القيمة المالية و السياسية و الفنية للأوائل . .
ذلك سحر آخر من سحر مراكش العتيقة : أن يتواجد من هم في قمة المجد و الثراء و النفوذ عالميا جنبا إلى جنب مع من هم أكثر بساطة و أقل حيلة ، دون أن يحدث ذلك أي اصطدام أو تشنج .
عبد الصمد الكباص ( بتصرف ) ا


معرض صور