المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

هكذا كان حال المهن في مراكش سنة 1925 / الشيخات ..عددهن و أجورهن

الاحد 3 أبريل 2016

هكذا كان حال الجزارة ، و البقالة ، و بائعي الدجاج ، و الشيخات .. في مراكش سنة 1925 ... وذلك حسب مقتطفات من شهادات الفرنسي جوستاف بابان في كتابه "المغرب بدون قناع"


(( الشيخات أو العياطات ، أولئك المغنيات و الراقصات و العازفات اللواتي يستقدمهن أكثر الوجهاء و التجار استقامة ، من وقت إلى آخر ، من أجل إشاعة الفرح في بيوتهم ، و هن غير مسعرات عموما .
و للبياز في هذا المجال رجل يساعده هو المدعو قيبو المخزني، الذي يحتكرهن و يرخص لهن بالتنقل مقابل ثلث الأجر .
و الحال أن الشيخة تطلب عموما 100 فرنك لليلة الواحدة .. و تطلب العياطة بين 50 و 75 فرنكا .. و بما أن مراكش تضم قرابة 30 شيخة و 20 عياطة ، فيمكن أن تقدر إيراد هذه الضريبة .. فضلا عن الليالي الكاملة و الأمسيات التي تغص فيها القاعة و تذر 1500 فرنك تقريبا .
و لقد بذلت محاولات لإنشاء ما يشبه الشرطة النظامية داخل هذه المدينة المسممة .. فكان سكرتير الحماية العام جورج دوفيرنوا قد شرع في إدخال بعض النقاء على هذا الميدان ، لكن لقي معارضة شرسة من الباشا الكٌلاوي و البياز و قيبو .. فخلال أسابيع كان رجال الأمن العام الرسميون قد اختفوا عائدين إلى بلدانهم .
أما أكثرهم تمسكا بالواجب فقد تلقوا طعنات في الخاصرة و ألقي بهم في إحدى الخطارات التي دفن بها ما لا يعد من الأسرار .. ))
عمر اضرموش
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عمر اضرموش

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل