هكذا طرد السلطان م. عبد العزيز زوجات ابا احماد و أبناءه من قصر الباهية

حرر بتاريخ 24/06/2015
عمر اضرموش

ما إن جفت دموع السلطان عبد العزيز على وفاة باحماد ـ صاحب قصر الباهية و الحاجب الأعظم ـ حتى أصدر أوامره بطرد زوجاته و أبنائه من قصر الباهية فتم ذلك بشكل مأساوي :


هكذا طرد السلطان م. عبد العزيز زوجات ابا احماد و أبناءه من قصر الباهية
" توفي باحماد عام 1900، وكنت في مراكش عندما كان يعاني من مرضه الأخير، وهو يتناول جرعات منتظمة من الأكسجين...
وأخيرا، انطلقت ذات صباح صيحات النساء معلنة خبر الوفاة المنتظرة.
داخل القصر، بدأت «الشياطين» بالتحرك. استولى العبيد على كل ما وجدته أيديهم من ممتلكات الحاجب باحماد ، ونشبت الصراعات بين النساء .. تم تكسير الخزائن الحديدية وسرقة الوثائق وأصول الممتلكات التي كانت بداخلها، وتم الاستيلاء على الأحجار الكريمة من أماكنها ، وتعرض البعض للقتل جراء هذه الحملة الشرسة...
لاحظ المشيعون دموع السلطان عبد العزيز الذي كان يبكي على رحيل الشخص الذي وضعه على العرش ووقف إلى جانبه في الساعات الصعبة .. 
وقبل أن تجف دموعه .. كان أول قرار أصدره هو ظهير مصادرة جميع أملاك الحاجب باحماد، ليتحول الأمر إلى نهب منظم ، صودرت البهائم وقطيع الماشية والأثاث والزرابي و..و .. لتصبح في ملك السلطان.
أُجبر عبيد وزوجات باحماد على التخلي عن الممتلكات الخاصة بهم وتركوا منازلهم .. تشتتوا وعانوا من الجوع والفقر، واستولى السلطان على عبيده لخدمته في القصر وعرض آخرون للبيع، فيما انتقلت الأراضي الواسعة إلى ملكية الدولة .. "
كنتُ أرى بين الحين والآخر أبناء باحماد وهم يعانون الفقر ويقبلون بعرفان كبير المبالغ المالية الصغيرة .. "
            الانجليزي والتر هاريس . ترجمة سعاد رودي ( بتصرف )

هكذا طرد السلطان م. عبد العزيز زوجات ابا احماد و أبناءه من قصر الباهية




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية