هكذا أضحت عرصة مولاي عبد السلام في مراكش في الكوب 22

السبت 19 نونبر 2016

تم استصلاح حديقة عرصة مولاي عبد السلام سنة 2003.
و تمتد حديقة هذه العرصة التي أسّسها الأمير مولاي عبد السلام في قلب مدينة مراكش قبل 300 سنة، على مساحة 8 هكتارات.
 حيث هناك ساحة بأرصفة جديدة ومجهزة ب12 حوضا نباتيا و12 مقعدا وكذلك 100 كشاف ضوئي ليد وشبكة واي فاي مجانية بسرعة 100 ميجا مفتوحة 24/24.
وقد شهدت هذه الساحة إنشاء 12 حوضا زينت بأنواع مختلفة من الشجيرات والورود وكذلك 11 من أشجار النخيل و12 مقعدا من الطوب الأحمر اليدوي الصنعة والتي تمزج تماما مع ألوان بلاط الرصيف وأشكاله الذي تم تجديده بالكامل
كما أن الحجر المنحوت يشكل أنماطا هندسية تذكرنا بالتقليد الحرفي المغربي.
وتقع بقعات الضوء في الأرض لتنور الأحواض النباتية وتضفي 85 بقعة ضوء صغيرة في سطح الرصيف ليقدم جو ليليا دافئا ولمسة من الأناقة والمرح.
لقد تمت أشغال التأهيل في احترام تام للمكونات و البنيات الموجودة مع إدخال التكنولوجيا المتطورة في مزيج من الأصالة و الحداثة.
وتم تجهيز بعض جهات العرصة بالأنترنت عبر ويفي
المراكشية


معرض صور