المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

هذه وصفة مراكش لمواجهة التهديدات الإرهابية في افريقيا

الاحد 15 فبراير 2015

هذه وصفة مراكش لمواجهة التهديدات الإرهابية في افريقيا
دعا المشاركون في الدورة السادسة لمنتدى مراكش للأمن (إفريقيا أمن 2015)، التي اختتمت أعمالها مساء اليوم السبت بمدينة مراكش المغربية، إلى تبني رؤية إفريقية شاملة ومندمجة بخصوص مسألة الأمن بالقارة.
وشددوا، في البيان الختامي، على أن الوقت قد حان لإرساء رؤية إفريقية شاملة للأمن “ترتكز على معالجة إشكاليات حقيقية مطروحة على الساحة وتأخذ بعين الاعتبار حاجيات وخصوصيات كل دولة إفريقية”.
كما دعا المشاركون إلى وضع بنيات للوساطة على شكل مجموعات إقليمية قادرة على تقديم حلول ناجعة للقضايا الإفريقية العالقة والتحكيم بين الدول، معتبرين أي نهج من هذا القبيل من شأنه إعادة النظر في السياسات الإفريقية.. مؤكدين أن بناء إفريقيا قوية وموحدة يتطلب أيضا تعزيز ومأسسة آليات الوساطة وفق منظور مبني على تفضيل الحلول المتفاوض بشأنها لتسوية النزاعات السياسية بطريقة سلمية.. كما يتطلب الأمر، حسب قولهم، القيام بمبادرات إقليمية ومحلية في أفق ضمان تناغم السياسات والتشريعات الوطنية من أجل تسهيل التدبير المشترك للموارد الطبيعية المشتركة وتفادي انبثاق نزاعات مسلحة.
وتضمنت التوصيات الدعوة إلى تعزيز تكوين مختلف المصالح والهيئات الأمنية بهدف مواجهة المخاطر ذات الصلة بالجريمة الالكترونية والإرهاب الالكتروني، ورفع التحديات ذات الطابع الكيميائي والبيولوجي، فضلا عن ضرورة إرساء آليات ملائمة وخاصة في الميدان الفلاحي من أجل مواجهة، وبصفة دائمة، قضايا الأمن الغذائي بإفريقيا.
وحث البيان الختامي الدول الإفريقية على تشجيع وتثمين احترام القواعد والممارسات الديمقراطية ومسلسل التناوب السياسي والانتقال الديمقراطي دون إقصاء لفرق المعارضة أو الأقليات الإثنية أو الدينية.. وأوصى المشاركون، أيضا، بضرورة التصدي وبحزم لكافة أساليب الدعم التي تقدم للمجموعات المتمردة والانفصالية التي تهدد الوحدة الترابية والوطنية للدول الإفريقية.
وبخصوص القضية الليبية، شدد البيان الختامي على ضرورة دعم مسلسل الحوار بين مختلف أطراف النزاع بهذا البلد تحت إشراف الأمم المتحدة بغية إنهاء وضعية انعدام الأمن السائدة وصيانة الوحدة الترابية لهذا البلد الإفريقي.
من جهة أخرى، دعا البيان إلى وضع تدابير عاجلة ترمي إلى اجتثاث ظاهرة القرصنة بخليج غينيا من خلال التنسيق العملي بين الدول المعنية وكافة البلدان المطلة على جنوب الأطلسي.
وشارك في هذا المنتدى، المنظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، أكثر من 300 من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين والأمنيين والخبراء وممثلي منظمات دولية.
ويعد هذا المنتدى، المنظم بمبادرة من المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الاستراتيجية، ساحة للنقاش والتحليل وتبادل التجارب حول الأمن في إفريقيا.
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل