هذه هي الأولويات سيدي العمدة الجديد .. الأشباح والأجور التي تصل 17 مليار

السبت 17 أكتوبر 2015

أشار جماعيون ان عددا الأشباح في المجلس الجماعي لمراكش لا يمكن حصره وعدّه وان عددهم يفوق كل التكهنات ومنهم موظفون وأطر ومهندسون وموسميون و"صحافيون" 

 واضافت المصادر المذكورة  ان الأشباح - وهم ظاهرة أرّقت المجالس الجماعية السابقة ورؤساءها المتتاليين - يتمتعون بحماية خاصة واستثنائية من طرف جماعيين وقياديين حزبين ينتمون لأحزاب وطنية جعل بعضهم يغيبون عن العمل منذ سنوات

وينقسم الأشباح - يقول الجماعيون - الى فئات منهم الشبح المختفي الذي لا يظهر ولا يشتغل بل مصيره مجهول  وبعضهم لهم انشغالات أخرى ويضمن لهم أحد أقاربهم في المجلس أو بين الأطر ، الحماية الكاملة . وهناك اشباح يظهرون ويختفون حسب المناسبات . وهناك أشباح تم تهميشهم بعد تولي مجالس لم تدخلهم في أجندتها ، - منهم المهندسون - فتواروا عن الأنظار وعن العمل . كما أن هناك الأشباح الموسميون الذين تم توظيفهم في المجلس على أساس أنهم يد عاملة واتضح أنهم  يقومون بأعمال مكتبية أو يتقاضون أجورهم فقط دون شغل كما هو حال بعض "المحسوبين على الصحافة" أو زوجات وأخوات وإخوان موظفين وأطر ومنتخبين    

يذكر أن عدد الموظفين في المجلس الجماعي يفوق 3 الاف موظف كما ان كتلة أجور الموظفين تصل الى 17 مليار سنتيم
أما ما بين التعويضات القارة للموظفين الرسميين والموظفين المؤقتين والعمال العرضيين دون احتساب تنقلاتهم فتقدر ب35 الى 40 في المائة من ميزانية المجلس

أليس هذا من بين أوائل الملفات التي يجب على المجلس الجماعي الجديد برئاسة بلقايد ، معالجته من اجل ترشيد نفقات المجلس التي هي من أموال المواطنين من دافعي الضرائب 

محمد ابو علي


معرض صور