المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

هذه رسالة الشيخ المغراوي ردا على اتهامه بالارهاب

السبت 10 نونبر 2012

هذه رسالة الشيخ المغراوي ردا على اتهامه بالارهاب
نشرت جرائد وطنية خبرا مفاده أن السيد محمد المهدي الكنسوسي عضو حزب الأصالة والمعاصرة والبرلماني عن الدائرة الانتخابية الرحامنة؛ وصفنا بـ"الإرهابي" ووصف جمعيتنا بأنها "حزب سري مضلل وإرهابي"؛ وذلك أثناء جلسة مناقشة المشروع المالي بمجلس النواب صباح هذا اليوم؛ حيث قال في ثنايا مداخلته: (ماذا تفعل الدولة مع هذا الحزب الإرهابي الذي من أهدافه أن يقضي على السياحة في مراكش؟)
ولما تساءل بعض النواب عن هذا الحزب؟
أجاب بأن رئيس هذا الحزب هو محمد بن عبد الرحمن المغراوي!!!
وبناء عليه؛ نصدر البيان التالي:
1 إن اتهامنا بحمل فكر إرهابي تهمة خطيرة قائمة على الكذب والبهتان؛ فإن كل من له معرفة بنا وبنشاطنا الدعوي يعلم موقفنا الثابت والصارم من الإرهاب وأسبابه؛ موقف سجلناه في مئات المحاضرات والكتابات والمواقف، إلى حد أن صار هذا سببا لرمينا بالعمالة وأننا موظفون لدى الأجهزة الأمنية.
2 تاريخنا الدعوي -الذي يتجاوز خمسة عقود- خال من أي تورط في ما يؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار ونشر الإرهاب والفوضى والمس بمصالح البلد، ونعتبر المحافظة على الأمن والاستقرار مقصدا شرعيا ووطنيا نخدمه بدافع ديني، ونرفع من درجة الوعي به لدى كل من يتواصل معنا.
3 كل المحطات السلبية المؤسفة التي تعرض فيها بلدنا لضربة الإرهاب عبرنا فيها عن إنكارنا الشرعي وتمسكنا الوطني بسلامة البلد من هذا الخطر الفاجر؛ وفي هذا الصدد أصدرنا بيانا مطولا صبيحة أحداث 16 ماي نستنكر فيه تلك الأعمال الإجرامية، كما أصدرنا بيانا مماثلا إثر تفجيرات أركانة الغادرة، وشاركنا في وقفتين احتجاجيتين ضد من نفذوا تلك التفجيرات، كما نظمنا ندوة علمية بغرفة الصناعة والتجارة بمراكش بمناسبة مرور سنة على ذلك الحدث الحزين. (وهذا كله موثق في موقعنا على شبكة المعلومات: www.maghrawi.net).
4 وهذا التوجه معروف لدى كبار تلامذتنا والمستفيدين من دور القرآن التي نشرف عليها؛ وننوه هنا بالكتابين الذين ألفهما الأستاذ حماد القباج تحت عنوان: "السلفية في المغرب ودورها في محاربة الإرهاب" و"الأدلة القطعية على تحريم التفجيرات التخريبية التي تمارس باسم الجهاد وإنكار المخالفات الشرعية".
وقد ضمّن الأولَ بعض ما كتبناه في إنكار التفجير والتدمير الذي يمارس باسم الدين والجهاد، وبينّا أنه سفه وطيش ورعونة ينهى عنها الشرع وينكرها علماءه.
5 نشير هنا إلى أن عمدة مدينة مراكش السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، والسيد مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة؛ طلبا لقاءنا مؤخرا، وأبديا الرغبة في معرفة رأينا في بعض القضايا، كما عبرا عن احترامهما لشخصنا وما نقدمه من خدمات لهذا الوطن وللساكنة المراكشية.
فهل يعقل أن يلقى إرهابي مثل هذه المعاملة؟
6 إن ما رمانا به عضو حزب الأصالة والمعاصرة المذكور؛ نعتبره إساءة بليغة وجريمة في حق الوطن والمواطن والعلم والعلماء، ونحن عازمون على رفع هذه المظلمة إلى القضاء المغربي لينصفنا ويطبق القانون على الجاني.
 
كاتبه:
محمد بن عبد الرحمن المغراوي
رئيس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بمراكش
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل