هذه حقيقة محاولة اقالة حسن نوار نائب رئيس مقاطعة سيبع بمراكش

حرر بتاريخ 27/08/2014
المراكشية


أفاد منتخبون ان تأجيل انعقاد الدورة الاستثنائية لإقالة نائب الرئيس بمقاطعة سيدي يوسف بن علي حسن نوار والذي تم انتخابه مؤخراً نائبا لعمدة مدينة مراكش، تمّ بعد توصل رئيس المقاطعة بمراسلة من قسم الجماعات المحلية بتأجيل النقطة الفريدة الموضوعة قصد التصويت عليها وهي إقالة نائبه الثالث 
 
وأشار المنتخبون ان حقيقة الصراع انطلق بعد ان راسل حسن نوار رئيس المقاطعة حول مجموعة اختلالات بالمقاطعة نفسها وخاصة على صعيد الحالة المدنية لينتفض الرئيس ويعمل على محاولة التخلص من نائبه بجمع التوقيعات من طرف أعضاء المقاطعة ( بمن فيهم منتمين الى البام في حين ان حسن نوار هو الأمين المحلي بسيدي يوسف بن علي) يقول المنتخبون في افادات متطابقة للمراكشية 
 
وقد حاول الرئيس تفسير تأجيل الدورة التي كان من المنتظر ان يتم اجراؤها يوم الاثنين الماضي ، بمصادفتها لتعيين بعض القواد بمراكش لكن يظهر ان السبب يرجع لعدم ادلائه بمبررات منطقية ومعقولة للاقالة  كما تقول المصادر المذكورة

يذكر ان عملية فاشلة مشابهة تمت  بمقاطعة المدينة حين إقالة عبد الصادق بيطاري العضو في مجلس المقاطعة  والذي كسب الدعوة القضائية ضد الرئيس والمكتب بسبب عدم مشروعية الإقالة وقانونيتها لتحكم له المحكمة بتعويض وصل الى 53 مليون ستؤدى من طرف مجلس المدينة وليس المقاطعة
 
ويظهر ان الموضة ، حسب المنتخبين ،انتقلت بعد إلغاء الفصل من الميثاق لإقالة الرئيس بثلثي الأعضاء لتطال نوابهم حيث صار بعض الرؤساء يستعملونها للضغط على نوابهم  الذين لا يسايرونهم في قراراتهم  كانت صحيحة ام خاطئة





1.أرسلت من قبل le justicier في 29/08/2014 11:05
merci almarrakchia et je pense que les autorites locales (ministere de tutelle) doivent bien verifier les causes emises par les presidents a extraire ou eliminer certais v.presidents et qu elles soient correctes sinon ca serait la cie communal qui se jouent

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية