هذه تعليقاتكم قبل 3 سنوات حول تسيير عميدة كلية آداب مراكش

حرر بتاريخ 08/02/2015
المراكشية

الخبر .. كتب في سنة 2012 بعد تقديم لنائبي عميدة كلية الآداب استقالتهما بعدما تبين لهما خطورة مشاركتهما في قرارات انفرادية .. والتعليقات كتبت منذ تلك العهد ومن خلال قراءتها يتبين ان ما كان يتنبأ به المهتمون بالشأن الداخلي لكلية الآداب كانوا على صواب من خلال الوضعية الكارثية التي اضحت عليها الكلية وهذا هو عنوان الخبر / كلية الآداب بمراكش نحو اللااستقرار : نائبا العميدة يقدمان استقالتهما وهذا هو الرابط http://www.marrakch.info/fiche-8013.html


 
علمت المراكشية من مصادر جد مقربة من عمادة كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش أن نائبي العميدة قد تقدما بطلب إعفائهما من مهمتهما بعد شعورهما ب"إمكانية تورطهما في قرارات انفرادية غير مسؤولة قد تكون لها عواقب وخيمة على الكلية" حسب تعبير المصادر المذكورة
وقال مقربون من النائبين أنهما مصرّان على الاستقالة رغم محاولة الاستجداء من أجل إتمام مهمتهما موضحين أنهما قدما مرارا طلب الإعفاء من مهمتهما منذ تولي العميدة الجديدة غير أن هذه الأخيرة أصرت على الاستفادة من تجربتهما وطلبهما بعدم التخلي عنها
إلى ذلك  تسود حالة القلق والترقب بالكلية بعد أن تقدم عدد من الموظفين بالكلية بطلب للادارة من أجل الاستفادة من التقاعد النسبي كحل لمعاناتهم بعد أن أحسوا بالغبن وعدم الاعتراف بالمجهودات التي يقومون بها إذ يتم إجبارهم على العمل في يومي السبت والأحد و أيام العطل وبعد السادسة مساء وفي الوقت نفسه في مهمات أخرى إضافية دون ان تعترف لهم العميدة بالجميل

    تعليقات        
 
حبل الكذب والازدواجية في الخطاب قصير، وللأسف العميدة الحالية تشتغل بعقلية بوغالي، نفس المنطق نفس التصرفات... محاربة النزهاء وتقريب الانتهازيين...الأكيد أن النتيجة ستكون نفسها... والخاسر الأكبر هو سمعة الكلية ومستوى التكوين...لطفك يارب
جامعي غيور
 
في كلية الآداب بمراكش اناس تشبعوا بسياسة إدريس البصري...أنس تقربوا إليها وأخذوا يهولون الأمور ويصورونها بطريقة خطيرة... ويكتبون تعليقات تتهجم على العميدة وتهددها لكي يؤكدوا لها كلامكهم ويجعلونها تصدقهم وتصدق أن الكل ضدها وأنهم هم وحدهم معها ومن يمكنه الدفاع عنها وبذلك تكتمل سيطرتهم عليها... لقد كانوا في البداية يقولون لها قبل سقوط " البام" و"طرد" مرزاق ان العمادة هي مجرد طريق للوصول إلى الوزارة؟؟؟ وهي المسكينة كانت تصدق ذلك؟؟؟ دابا هاهم يخيفونها ويرعبونها... ويصبون الزيت على النار ليحققوا أهدافهم الدنيئة...ودون ذكر الأسماء يكفي مراجعة جداول الحصص للتأكد انهم لا يدرسون حتى موادهم؟؟؟ وزيادة في التأكيد لتراجع الميزانية وستلاحطون من استفاد من منح وعطايا مادية سخية
هاجر
 
واش وحدا كانت عاطياها غير للسفر ها ماخلات حتى بلاد وحتى دروسها ما تاديرهم السياحة السياحة السياحة بجميع نواعها؟؟؟؟ كيفاش غادا تسير كلية وهي بحال المقلة غير تاطير.... إوا قولي لبام أولا لفرنسا تحل ليك هاد المشاكل
هاجر
 
و الله لو وجد كل موظفي الكلية طريقة لتغيير مقر العمل، للإستقالة أو للتقاعد النسبي لما بقي موظف واحد بكلية الآداب بعد مجيء العميدة الجديدة. أما عن ما يتادول في صفوف الأساتذة فهو , ادهى و أمر. إن كلية الاداب مقبلة على مرحلة رهيبة من عدم الإستقرار، بل و الفوضى بسبب تعنت و قلة تجربة العميدة الجديدة. أما السؤال الكبير الذي يطرحه الجميع فهو: كيف يكون الشخص عميدا و هو يفتقد أخلاق التعامل و إحترام الآخرين؟
غيور على الجامعة
 
هذه بداية العصف الذي يسبق الطوفان إلا أن تتراجع السيدة العميدة عن مواقفها .
متابع
 
والمشكل الكبير الذي ستعانيه العميدة الجديدة عندما سيغادر الكاتب العام للكلية بسبب وصوله سن التقاعد ... أنذاك سترون الفراجة في جميع النواحي وفي جميع الأقسام
موظفة جامعية
 
الكاتب العام كان يحمل عبء الكلية كلها ليس فقط في مهمته الإدارية ولكن من حيث تسيير الكلية من خلال علاقته الجيدة مع الأساتذة والطلبة والموظفين....والله العظيم إلا سيستريح منهم بعد تعاملها غير الأخلاقي معه
صميل ع القادر
 
لاشك أن نسيم حركة 20 فبراير أخذ يهب على كلية الآداب... وإذا لم تبادر العميدة إلى اتخاذ القرارات الحاسمة والجريئة... فسيتحول النسيم إلى رياح هوجاء يردد شعار " أرحلي" فيقتلعها من منصب أسند إليها في ظرف وبفضل تدخلات لم تعد تجد نفعا... فهل تقرأ العميدةالرسالة جيدا أم تتصرف بعقلية "قذافية" ؟
جامعي غيور
 
العميدة خدامة و الكلاب تنبح والنواب كانوا ناعسين اش مين خبرة بغات تستفد منهم بالاخص ناءب العميد البيداغوجي كان يطل يسب في الطلبة هي فيها الغوات ولكن خدامة ها هما نواب اخرين خايين نشوفوا واش نفس الاصداء غاد تبقى أالله يصاوب
موطف
 
عقنا منين جايا العافية الله يستر سيروا خدموا مع الطلبة عوض تشعلوا العافية
اميمة
 
وصف نواب العميدة السابقين بـــ" الكلاب" يبين بما لايدع مجالا للشك أسلوب واخلاق شلة العميدة، اقرأ أيها " الموظف" عند العميدة التعليقات السابقة لتدرك الفرق بينك وبيننا... ؟ أنت لا تتقن إلا السب والشتم ونحن ندق ناقوس الخطر لننقد الكلية التي هي في النهاية بيتنا... ومأوانا....وعنوان فخرنا....لأنك وعميدتك مجرد زبد سيذهب جفاء... وسنظل نخن...ونحن وحدنا هنا... لأننا ننفع الناس
جامعي غيور
 
آش دار العميد السابق بعد هي قادة شغلها واخا بالغواث
موظفة عاجبها الحال او ما بغات والوا
 
فين يامك يا سي هنوش إن ما يقع اليوم داخل كلية الآداب خطيرجدا وهذا ما سينعكس بشكل سلبىي على سمعة الكليةولهذا أرى من الواجب أن تقدم العميدة استقالتها من الكلية لأنها عديمة التجربة وهذا شيء طبيعة ونحن نحمل المشؤلية لمن اتصل بها هاتفيا من أجل الترشح لهذا المنصب ومن اتصل بها اتصا بأستاذة بأستاذة أخرى من أجل قطع الطريق على الميد السابق وهكذا فصلت اللجنة على مقياس مرشحة مفضلة ءذه اللجنة مكونة من أساتذة من شعبة الفرنسية ونساء الفاهم يفهم إن غيرتنا على كليتنا ونحن مقبلين على بداية السنة الجامعية يجب اختيار نواب في المستوى وبالمناسبة أحي الأستاذ المقتدرعبدالله كوشا مؤسسس كلية الآداب وكذا الأستاذ الفاضل عبد الرحيم بنعلي وأنصحكما أن لا تتراجعا عن استقالتكما لأن ما يملكه الأستاذ هو كرامته فعوداإلى مدرجاتكما فالطلبةفي انتظاركما إذا أسندت الأمر إلى غير أهلها فانتظر الساعة فساعة الميدة قريبة بإذن الله الما الشطابا ذوك ليجابوهااتحملو المسؤلية
خكم في الله
 
لقد أبانت العميدة على نيتها السيئة أثناء تلقيها التعاني عندما كانت ترد على كل أستاذ "أنت تاعي " أنثَ تاعتي" وكأنها داخلة في حرب مقدمة " ولعل ذلك زوالله أعلم بسبب تعليمات مرزاق الذي أوحى لها أنها ستواجه بذلك..... ولأن المسكينة بدون تجربة ولم تكن أبدا لا رئيسة حتى الشعبة وإنما كانت تستغل ماستر السياحة لتعمل دائما مع المركز السياحي الجهوي وأغلب ماسترات الطلبة هي تحت تصرفهم مقابل أجر على حساب الطلبة باعتبار اكتفء المركز الجهوي بهذه الديبلومات بدل الاتجاه إلى مكتب الدراسات ...... إن ما فضته العميدة في سيب دو كو أكثر مما قضته مع الذطلبة في الكلية .... والمشكل أنها منذ تأسيس إجازة السياحة والماستر لم تقم ولو بساعة واحدة في شعبتها بالنسبة للإجازة العامة أي أنها كانت تأخذ التعويض وأيضا أجرها الحكومي الذسي كانت فيه شبحا وتحقيق من رئاسة الجامعة ستثبت ذلك .....يتبع
صديق العميدة
 
 
ا أنا اتسائل ما ذا يفعل واحد يدعي أنه أستاذ بماستر السياحة يكون دائما مع العميدة إسمه الكوهن وهو لم يشتغل قط في أي كلية ويستعمل آليات الكلية وتجهيزاتها وأيضا أموال الكلية ويتدخل في تسيير الكلية وأغرب من ذلك أنه مع الآخرين من الذين يدرسون في ماستر السياحة ويستفيدون بتعويضات خاصة وبسفريات على حساب الكلية ويتلقى كما يتلقى الآخرين ما لا يتقاه الأساتذة في أي ماستر آخر (الدليل على ذلك أن كل المشرفين على الماسترات المؤدى عنها بدون استثناء قد توقفت لأسباب موضوعية إلا ماستر صاحبتنا) والمشكل الكبير أن هذا الماستر لوحده يتوفر على كاتبة خاصة. في الوقت الذي يخصص فيه كاتبة واحدة لكل ماسترات الكلية إضافة إلى الدكتوراه ... دلع والله دلع
محمد الفارضي
 
 
هل تتدخل نقابات الأساتذة والموظفين لإعادة الأمور إلى نصابها والاستقرار لكلية الآداب بمراكش قبل أن تتدخل ولاية مراكش
متتبع
 
مطلوب نائب عميدة في كلية الآداب بمراكش --- الشروط أن يكون من المستعدين للاستقالة في أية لحظة + أن يقول نعم دائما دون مناقشة ++ ألا يفكر في مستقبله العلمي + أن يكون واجهة لمواجهة زملائه + أن يشتغل دون أن يقول آح + أن يرى الالمنكر وأن يسكت + أن يكون آخر من يعلم + أن يعمل نائبا للعميدة ولجماعة العميدة ----- من يتوفر على هذه المواصفات أن يتقدم إلى مصلحة الشؤون الإدارية بمقر جهة مراكش أو إلى حزب البام مباشرة في أفيرب الآجال ... الوقت لا يسمح بالتأخير
 
ما مفاكينش / 20 فبراير
 
 
خبر عاجل : تتم مفاوضات مع أحمد مهدرها من أجل تولي إحدى منصبي نائب العميدة ....وتفيد الأخبار الواردة أن الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب بعد مشارورات مع زملائه لا زال مترددا في الوقت الذي يقول زملاؤه أنه رفض وإن كان قد وعدها خيرا ..... إن مآل الأستاذ مهدرها سيكون هو مآل صديقه عبد الرحيم والأستاذ العزيز كوشا عبد الله إن العميدة المسكينة تعتقد أنها بانتذابها للأستاذ امهدرها ستجعل النقابة إلى جانبها....ونحن نعرف مسبقا أنها لنتستطيع ذلك إلا عندما تعود إلى رشدها
اتحادي قح
 
أشكرصاحب التعليق الذي حدد فيه شروط القبول لوظيفة نائب العميدةفي كلية الآداب بمراكش لكنه نسي بعض الشروط الأخرى التي ينبغي أن يتصف بها نائب العميدإذا وجد أن يسكن في الكلية وأن لا تكون له إلتزامات عائلية وأن يستقبل ضيوف العميدة من المطارويقدم لهم الورود وأن يتكلم لغة فولتيرويتعامل بلطف مع زميلات وزملاء العميدة أي أعضاء ديوانها عود على بدء إن وضعية كلية الآداب لا تبشر بخير المهم أن يسارع المسؤلين إلى تدارك الموقف لأن لا أحد يدرك العواقب لأنه لابد من مقاربة تشاركية مبنية على الحوار والإحترام وكرامة الأساتذة فأي مسؤل لا يتوفر على هذه المبادئ فمصيره الفشل إننا نضع أيدينا على صدرنا خوفا على مستقبل كليتناونطلب من الله أن يحفظ طلبتنا من كل مكروه فالأستاذ والموظف والعميدة و الرئيس كلهم في خدمة الطلبة وفي الأخير نطلب من الله عزوجل أن يجازي نائبا العميدة على صبرهم طيلة سنة عانيامن سوء المعاملة رغم التضحيات الجسام التي قام بها على حساب أولادهما لكن الجزاء لن يكون من المسؤلة بحيث كناك أناس لا يعترفون بما يقدم لهم من خدمات فخدماتكما كانت للطلبة وللكلية وفي اعتقادي لا أعتقد أن أي أستاذ عاقل سيتقدم لمنصب نائب العميدة ونصيحتي هي أن يهتم الأستاذ بالتدريس والبحث العلمي أما مثل هذه المسؤوليات فليتجنبها حتى يحافظ على كرامته واستقلاليته يىسة
 
مرشد سياحيl
 
 
في كلية الآداب بمراكش اناس تشبعوا بسياسة إدريس البصري... الأشخاص الذين قربتهم يهولون الأمور ويصورونها بطريقة خطيرة... ويكتبون تعليقات تتهجم على العميدة وتهددها لكي يؤكدوا لها كلامكهم ويجعلونها تصدقهم وتصدق أن الكل ضدها وأنهم هم وحدهم معها ومن يمكنه الدفاع عنها وبذلك تكتمل سيطرتهم عليها... لقد كانوا في البداية يقولون لها قبل سقوط " البام" و"طرد" مرزاق ان العمادة هي مجرد طريق للوصول إلى الوزارة؟؟؟ وهي المسكينة كانت تصدق ذلك؟؟؟ دابا هاهم يخيفونها ويرعبونها... ويصبون الزيت على النار ليحققوا أهدافهم الدنيئة...ودون ذكر الأسماء يكفي مراجعة جداول الحصص للتأكد انهم لا يدرسون حتى موادهم؟؟؟ وزيادة في التأكيد لتراجع الميزانية وستلاحطون من استفاد من منح وعطايا مادية سخية
هاجر
 
 
la fac n est pas une entreprise
 
al3mam
 
 
المطلوب من السيدين النائبين أن يصرحوا بالأسباب الحقيقية للاستقالة، فهما من الطاقات الفاعلة في خدمة الكلية، وقد احتفظت السيدة العميدة بهما حتى لا يقال عنها إنها ضد فريق العيد السابق، لكنها سرعان ما بدأت تمهد لإقالتهما أو أحدهما بإيعاز من أعضاء فريقها الذي تجتمع معهم بعد السادسة مساء في مكتبها، يعني أن لها وجهين .. وإن أكبر مشكل تعانيه الكلية هو مشكل نقط الامتحانات الذي كان يتصرف فيه من طرف أحد الأساتذة المكلفين بالإعلاميات، ولم تبث فيه رئاسة الجامعة، وعلى أية حال فإن العميدة قد أبانت عن غيرة على الكلية، لكن يحيط بها فريق إذا لم تحتط منهم سيدفعونها لخوض معارك تذهب ضحيتها الكلية
 
نبيل النية
 
 
إذا صح خبر المفاوضات مع الاستاذ مهدرها فهذا دليل على انتهازية العميدة و اتباعها لأساليب صاحبها التانوتي، و الهدف هو تلويث سمعة الاستاذ مهدرها و القضاء عليه نقابيا بصورة نهائية لأنه سيجد نفسه فس وسط الوحل
 
sara
 
 
وزييييييييييينة هادييييييييي تحالف البام مع الاتحاد الشباكي أكيد سيسيران بطريقة عجيبة مثل الزمن ، المغربي ، ولم لا قد تكون بالونة اختبار للانتخابات القادمة الله ينعل اللي ما يحشمش
هاجر
 
 
واش كاينىة غير كلية الآداب و كلية الطب راه حتى حنا مكرفسين في كلية اللغة العربية 20 سنة تالقهرة دووزها جلاب و رباعتو علينا أقسم بالله يلا كاعدين في الحبس الله إن هذا منكر واش معقول بعد ما توسسط لبنتو في أكادير باش تخدم أو ماحططاتش رجليها تمما تينقلها عندو أو تيحططه حداه وا هذي ما كاينة حتى فبلاصة وهادي خاصصها كلاام كثير وهدي غير شوية من فعايلو. دديوها فينا شوية الله يخليكم راه عندنا واحد المكتب النقابي ما داير لينا والو
ر.ف
 
 
كاد الفقر أن يكون كفرا
أخ في الله
 
 
د20 سنة دار الورثة
دار الورثة
 
 
khassna n3rfou ou nfhmou mzyan blli htta wahd makaybqa khalidina fiha. ous3dat lli darha zina.
fadwa karimi
 
 
eh oui, c'est la péridode la plus catastrophique de notre faculté et le pire c'est que la doyenne intervient même dans les notes des étudiants en montrant une générosité sans eemple, 2points pour ceux qui ont la moyenne et 4 pour ceux qui ne l'ont pas, c'est ce que nous allons montrer bientot à nos étudiants et professeurs avec les preuves et c'est à eux d'agir
 
wissal naim




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية