هجوم مسلح على فندق بمنتجع الغردقة وإصابة 3 سائحين

السبت 9 يناير 2016

هاجم مسلحان فندقا في مدينة الغردقة السياحية الساحلية على البحر الأحمر جنوب شرقي مصر.

وقالت وزارة الصحة لبي بي بي إن ثلاثة سياح أصيبوا في الهجوم على فندق بيلا فيستا في الغردقة، اثنان منهم سويديان وتم نقلهما إلى مستشفى النيل الخاص بالغردقة.

فيما نقل الثالث وهو سائح نمساوي إلى مستشفى البحر الأحمر العام.

وقالت وزارة الصحة إن إصابات السياح سطحية وتمثلت في جروح قطعية وطعنات.

وأضافت الوزارة أن الحادث أسفر أيضا عن مقتل أحد المهاجمين في الهجوم وإصابة الآخر بطلق ناري في الظهر وطلقتين في الفخذين، مما أدى إلى وفاته متأثرا بجراحه في وقت لاحق.

وقالت مصادر أمنية ومحلية من موقع الحادث لبي بي سي، إن قوات الأمن نجحت في تفكيك حزام ناسف كان يرتديه أحد المهاجمين، وأن المهاجمين كانا يهدفان لاختطاف سائحين.

وأضاف شهود عيان ومصادر محلية أن المهاجمين، دخلا الفندق عن طريق أحد المطاعم المحيطة به، واقتحما قاعة الاستقبال محاولين اختطاف سائحين من داخل الفندق.

وفور ترديد المهاجمين هتافات "الله أكبر" ورفع راية ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية"، تعاملت قوات الأمن داخل الفندق معهما إذ قتلت أحدهما وأصابت الآخر.

ووصل المهاجمان إلى المنطقة التي يقع فيها الفندق عن طريق البحر، بحسب المعلومات الأولية.

وأضاف شهود عيان أن المهاجمين كانا يستقلان أحد القوارب واقتحما منتجع "بيلا فيستا" عن طريق البحر، وحاولا اختطاف السائحين داخل الفندق.

وأشارت التقارير إلى أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا حول موقع الهجوم.

وأخلت الشرطة محيط الفندق، وأغلقت كافة المحال التجارية في وسط مدينة الغردقة.

وأغلقت السلطات المصرية كافة الطرق المؤدية للمدينة للتصدي لأي هجمات محتملة، بحسب مصادر أمنية.

وتواجه مصر إسلاميين مسلحين متمركزين في شبه جزيرة سيناء ويضمون تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم "الدولة الإسلامية".

بي بي سي


معرض صور