نييورك تايمز : لبنى أبيضار المسلمة التي يجب تحريرها من يد المتطرفين

حرر بتاريخ 28/02/2016
المراكشية


لا زالت كبريات الصحف العالمية تحمل الممثلة المراكشية، لبنى أبيضار، أكثر مما تحتمل من قيمة فنية ورمزية سياسية.
وفي هذا السياق أوردت صحيفة «نيويورك تايمز»، إحدى أكبر الصحف الأمريكية ذات الصيت العالمي، تصريحا لعالمة اجتماع فرنسية تدعى زكية سليم، تقول فيه إن «هذه الظرفية هي الوقت المناسب للبنى أبيضار لكي تستقر بفرنسا، لأن ذلك سيسمح لها بأن تتحول إلى رمز للمرأة المسلمة التي تمكنت من أن ينجح الغرب في تحريرها من يد المتطرفين»! وخصصت الصحيفة الأمريكية مقالا لأبيضار تحت عنوان «ممثلة تكتسب الشهرة بلون الكراهية»، استندت فيه إلى تصريحات أبيضار حول التهديدات المزعومة التي تعرضت لها بالمغرب، بعد دورها في فيلم «الزين اللي فيك» الذي يعالج -حسب الصحيفة- «العديد من الأمراض المستفحلة في المغرب»، مضيفة أن «المغاربة





1.أرسلت من قبل Nassiri في 29/02/2016 13:43
La Maroc, le pays musulman qu'il faut libérer de l'hypocrisie occidentale et de l’ingérence étrangère.

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية