نقابات: تصريحات نائب التعليم بمراكش تخفي الشمس بالغربال حول تدبير الفائض

الاثنين 30 نونبر 2015

عقد  المكتبان الإقليميان للنقابة الوطنية للتعليم فدش والجامعة الوطنية للتعليم الخط الديمقراطي بمراكش ندوة صحفية في مقر حزب الاتحاد الاشتراكي بمراكش يوم الخميس 26 نونبر2015 
  وجاءت الندوة لفضح الاختلالات التي وصفتها النقاباتان بالخطيرة في ملف تدبير الموارد البشرية بنيابة التعليم بمراكش، وأيضا من أجل تفنيد تصريحات النائب الإقليمي التي لمح فيها لبعض المواقع الإخبارية بتجاوب النيابة مع كافة الشركاء والاجتماع بهم، وتزويدهم بالوثائق اللازمة والمعطيات الكافية في إطار الشفافية والوضوح، وتدبير الموارد البشرية وفق ما تنص عليه المذكرة الوزارية، الشيء
واعتبرت النقابتان تصريحات النائب بالملتوية تؤكدها كما تقول النقاباتان بالحجج الدامغة، من خلال مجموعة من الملفات والمعطيات التي تتوفر عليها النقابتان، إضافة إلى أن جزءا من تلك التصريحات للمسؤول الأول بنيابة التعليم بمراكش تعد فاقدة للمروءة على حد تعبير النقابتان        

    ونفت النقابتان المذكورتان ان تكونا قد شاركتا في عملية تدبير الفائض وسد الخصاص ، مدينان هذا الإقصاء المتعمد، والذي ينم حسب ما خلصت إليه النقابتان، إلى سوء النية والرغبة الدفينة في الإجهاز على حقوق الشغيلة التعليمية ، والاستفراد بتدبير الفائض وسد الخصاص في خرق سافر للمذكرة الوزارية المنظمة للعملية
وقال متدخلون إن النيابة اشتغلت بمعطيات متضاربة وكرست التستر على المناصب الشاغرة والتستر على الأشباح، وكرست الفائض في مؤسسات وعمقت الخصاص في أخرى ضاربة بذلك مبدأ تكافؤ الفرص
كما أشاروا الى ان النيابة حسمت في إعفاء حوالي عشرين حالة من التدريس خارج الضوابط القانونية، واستدلوا بمجموعة من الأمثلة والنماذج التي تؤكد بالملموس تخبط مصلحة تدبير الموارد البشرية ، وسعي النائب الإقليمي إلى إخفاء الشمس بالغربال كما قال احد المسؤولين النقابيين
المراكشية


معرض صور