نعرف 'قبر يوسف بن تاشفين لكن هل نعرف قبور كل الملوك المرابطين بمراكش ؟

الاربعاء 6 مارس 2013

نعرف 'قبر يوسف بن تاشفين  لكن هل نعرف قبور كل الملوك المرابطين بمراكش ؟
 حوالي 76سنة هي عمر الدولة المرابطية . وبرغم هذه المدة القصيرة فقد امتدت حدود المغرب من تخوم اوربا شمالا حتى بلاد غانا جنوبا .. ومن الجزائر شرقا الى المحيط الأطلسي غربا . 
اغلب الأمراء المرابطين كانت وفاتهم جد مأساوية .. وفيما يلي سطور ملخصة عن الحكام المرابطين الذين تعاقبوا على قيادة المغرب مع وصف مختصر لوفاتهم :
 
1 ــ  يوسف بن تاشفين :
هو يوسف بن تاشفين بن ابراهيم .. اسم أمه فاطمة .. كان أسمر اللون ، متوسط القامة ، نحيف الجسم ، رقيق الصوت ، مقرون الحاجبين ، لباسه الصوف ، وطعامه الشعير ولبن الابل .. وهو أول من سمي أمير المسلمين .. يعد من بين أعظم و أشهرملوك المغرب .
حكم 34 عاما .. توفي عن عمر 99 سنة ، وذلك يوم 31 غشت 1106 م ـ 499هـ .
 
2 ـ علي بن يوسف :  
أمه مسيحية أسلمت .. كانت تسمى '' فاض الحسن '' و '' قمر '' و'' منو'' .
عاش طفولته في سبتة ، تولى الحكم وعمره 23 سنة ، هو الذي أطلق اسم المرابطين على  أصحابه ، ملك من البلاد أكثر مما كان يملكه والده ، لما ظهرالمهدي بن تومرت اضطربت عليه أمور كثيرة .. كان فقيها زاهدا أكثر منه ملكا ..
 '' كان يقوم الليل ويصوم النهار.. و أهمل أمور الرعية غاية الاهمال ..'' . المعجب ص 261 . 
توفي وفاة طبيعية عن عمر 60 سنة وذلك يوم 18  رجب سنة 537 هـ ـ فبراير 1143م .
 
3 ــ تاشفين بن علي:
أمه رومية اسمها '' ضوء الصباح '' .. رغم صغر سنه حاول استرجاع  أمجاد أبيه وجده لكنه لم   يفلح ..
 لجأ الى وهران الشاطئية فلحق به عبد المومن الموحدي .. وفي ليلة القدر من رمضان سنة 539 هـ ــ مارس 1145م  اشتد عليه الحصار فلما أراد الفرارحمل زوجته متعجلا ، لكنهما سقطا من علو شاهق فهلكا مع الفرس.
بعد ذلك قتل عبد المومن كل أهل تاشفين وخدمه الذين استسلموا له لما كانوا بحصن في وهران المغربية سابقا . 
دام حكم تاشفين أقل من 3 سنوات لم ينعم فيها بالهدوء ولم يسلم يوما من مطاردات الموحدين .
 
4 ـ ابرهيم بن تاشفين بن علي :
نجا من المجزرة لأن أباه كان  قد أرسله الى مراكش .. بويع بعد وفاة والده .. حكم  شهورا  قليلة ثم  ثارعليه عمه اسحاق بن علي ونصب نفسه .. بقي الخلاف بينهما حتى قضى الموحدون عليهما معا رسميا سنة 1147 م .
 
5 ــ اسحاق بن علي بن يوسف :
هو أخ تاشفين بن علي .. نصبه المرابطون رغم صغر سنه .
في هذه الظروف وجه الموحدون ضربتهم القاضية للدولة المرابطية .. ففي 18 شوال 541هـ ــ 24 مارس 1147 م وبعد حصار مرير لمراكش دام أكثر من 10 أشهر قلّـت المؤن  بالمدينة وتساقط الآلاف  صرعى من الجوع .. حينئذ دخل الموحدون مراكش ففتكوا بالناس .. وقتلوا ما تبقى من نسل الأمراء المرابطين .. واستباحوها لمدة 3 أيام .. بطشوا بالذكور والاناث على مختلف أعمارهم .. في حين قام عبد المومن شخصيا بأخذ '' آخر من تبقى من أبناء ابراهيم بن تاشفين ـ يسمى أيضا اسحاق ـ وذبحه بيده بكل شراسة ، وقضى على  قسم كبير من سكان مراكش '' ( حسن الوزان ، وصف افريقيا ، ص 130 ).
 
وهكذا سقطت دولة المرابطين .. وهكذا كانت النهاية المأساوية لأمرائهم .. وهكذا بدأ حكم الموحدين الذين عملوا على توسيع امبراطورية أوسع و أعظم .
 
قبور الملوك المرابطين  :  
في انتظار ان يتم الحسم في قضية ضريح يوسف بن تاشفين الحالي ..  يجدر بنا  أن نشير الى بعض المعطيات التاريخية :
ــ  عُـرف عن عبد المومن عداءه  الشديد للمرابطين .. فقد هدم جميع مساجد مراكش وبنى مساجد أخرى ، لأنها حسب قوله منحرفة عن القبلة وحاول محو كل أثر يمكنه تمجيد المرابطين! 
ــ جاء في المعجب لعبد الواحد المراكشي ص 297 ما يلي : '' وبعد دخول عبد المومن مراكش طلب قبر أمير المسلمين (علي) .. بحث عنه أشد البحث فأخفاه الله وستره .. '' . 
ــ جاء في كتاب الاعلام ص47 ج 9 في اطار الحديث عن علي بن يوسف ما يلي : '' مات في رجب سنة 537 ، وأوصى أن  يدفن بين مقابرالمسلمين ، ولم لم يعرف العامة موته الا بعد ثلاثة أشهر من وفاته ... '' .  
ــ ذكر ابن عذارى أنه لما استخرجت جثة تاشفين بن علي  من فوق صخور البحر بوهران حرقوها وحملوا رأسه الى تينمل فعلقوه هناك  على غصن شجرة .  
 
بعض الأسئلة التي تطرح نفسها بالحاح : 
ـ ما دامت المساجد لم تسلم من بطش الموحدين فكيف سيسلم رفات يوسف بن تاشفين عدوه الأول ؟ 
ـ وهل ذلك الضريح ـ المتواضع ـ الذي شيد سنة 1957 هو فعلا ضريح يوسف بن تاشفين أعظم ملوك المغرب ؟ 
ـ وهل صحيج أن أحفاد الاسبان يستمتعون بنفث دخان وضجيج حافلاتهم على قبر من دوخ أجدادهم و هزمهم في معركة الزلاقة ؟
 
ذ.عمر اضرموش


معرض صور