نزيل بسجن مراكش يحاول الانتحار بابتلاع بطاريات و أقفال حديدية

حرر بتاريخ 07/01/2014
عبد الصمد الكباص


افاد مصدر مطلع أن أحد نزلاء سجن الأوداية بضواحي مراكش, قد نقل ليلة الثلاثاء 31 يناير الماضي إلى مستعجلات المستشفى الجامعي ابن طفيل إ ثر محاولته ابتلاع أربع بطاريات خاصة بتشغيل الراديو و أقفال حديدية خاصة بالأحذية . 
 
ونقل النزيل (مصطفى ص رقم اعتقاله 1003)، المودع في السجن على ذمة ملف لم ثبت فيه المحكمة بعد ، إلى المستشفى في حالة خطيرة ، حيث تدخل الطاقم الطبي لاستخراج ما ابتلعه .
 
وأكدت أسرة المعتقل المعني التي زارت ابنها في المستشفى ، أن حالته كانت جد خطيرة ، وأنه أقدم فعلا على الانتحار مخلفا وراءه ورقة كتب فيها أسباب سعيه إلى وضع حد لحياته ، التي لخصها في المعاملة السيئة التي يلقاها على يد أحد موظفي السجن المذكور .
 
وطالبت الأسرة بفتح تحقيق في ملابسات هذا الحادث والكشف عن الجهة التي تستهدف ابنها داخل السجن و تصر على التنكيل به وهو في عهدة الدولة ، و من المفروض أن تحميه وتصون كرامته ، و تجعل قضاء فترة العقوبة فرصة لإعادة إدماجه و ليس إساءة معاملته . 


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية