المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

نحو التطبيع مع الشواذ بالمغرب : محاكمة مهندسين بتمارة والضجة الاعلامية

الثلاثاء 28 ماي 2013

نحو التطبيع مع الشواذ بالمغرب : محاكمة مهندسين بتمارة والضجة الاعلامية
 لم ينكر الشابان امام القاضي ميولاتهما المثلية وعشقهما لبعضهما، وهما شابان في العشرين، أحدهما مهندس دولة والآخر طالب بكلية الهندسة. حوكم الشابان فيما أصبح يعرف بقضية تمارة، بتهمة 'الشذوذ الجنسي والإخلال بالحياء العام' بأربعة أشهر سجناً نافذة. وتعتبر هذه ثاني محاكمة بتهمة 'الشذوذ الجنسي' في شهر واحد، حيث حوكم رجلان قبلهما بثلاث سنوات سجناً نافذة في مدينة سوق الأربعاء، حين رفعت زوجة أحدهما دعوى قضائية ضد زوجها الذي يخونها مع رجل وقالت إنها ما كانت لتلجأ للقضاء لو خانها مع امرأة.
 
الحب للجميع
أحدثت محاكمة شابين مثليين في المغرب في بداية هذا الاسبوع ضجة كبيرة في أوساط الرأي العام الوطني والدولي، ووظف النشطاء الحقوقيون في الدفاع عن الحريات الفردية هذا الحدث، كموضوع لليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية والتحول الجنسي الذي صادف اليوم السابع عشر من هذا الشهر (مايو)، فأطلقوا حملة 'الحب للجميع'، 'للاحتجاج بشكل سلمي عبر شبكة الانترنت والتعبير عن رفضنا للأوضاع السيئة التي تعيشها الأقليات الجنسية بالمغرب ورفع مطالبنا المستعجلة والمتمثلة في الغاء المواد القانونية التي تجرم العلاقات بين الأشخاص من نفس الجنس وتوفير الحماية لهم داخل مجتمعاتهم'. هذا ما يصرح به الناشط الحقوقي مروان سعيد مدير مجلة أصوات 
'وقد استطعنا من خلال الحملة أن نعيد النقاش من جديد حول المثلية الجنسية بالمغرب، والتأكيد على مطالبنا المعلقة التي أصبح يعرفها الجميع'، يضيف سعيد.
ويؤكد أن الهدف من خلال الحملة كان دعوة المجتمع بأكمله الى التسامح مع الأقليات الجنسية، والتوعية حول طبيعة هذه الأقليات ووجودها.
الفصل 489
يجرم الفصل 489 من قانون العقوبات المغربي العلاقات بين مثليي الجنس ويحاكم من تجاوز الفصل بعقوبة سجنية تتراوح بين ستة أشهر وثلاث سنوات وغرامة تتراوح بين 120 إلى 1200 درهم، وهو 'ما يتعارض بشكل أساسي مع كافة المواثيق الإنسانية والعهود الدولية التي تحفظ حقوق الإنسان وكرامته'، يقول مروان سعيد معقباً.
 
كيف كيف والاختلاف
يقول سمير بركاش، أحد مؤسسي جمعية 'كيف كيف' للمثليين المغاربة، والمقيم بإسبانيا في حديث لإذاعتنا، ان محاكمة الشابين من تمارة انتهاك للحد الأدنى لمعايير احترام الحريات الفردية. ويشير إلى ان التيار السلفي الذي ينشط في المغرب يجاهر باستخدام العنف ضد المثليين وان مجموعات تسمي نفسها بـ 'الشباب الملكي'، تشوش على انشطتهم في المغرب بشكل ينتهي إلى عرقلتها.
وتجدر الإشارة إلى أن 'كيف كيف' جمعية غير معترف بها من طرف السلطات المغربية، لكن لديها فروعاً في مدن مغربية مختلفة، وتتحرك في الظل. وكثير من النشطاء داخلها، نشطاء ايضاً بهيئات حقوقية منها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
وقد نظمت الجمعية مؤخراً وبتنسيق مع السفارة الهولندية في المغرب، نشاطا تحت عنوان 'الاختلاف'، شارك فيه أعضاء حركة 'مالي' التي تطالب بالحقوق الفردية وحرية المعتقد وحق المجاهرة بالإفطار في رمضان، وحضرها كتاب ومثقفون مغاربة بارزون.
 
حكومة بنكيران تختلف؟
ويشير سمير بركاش إلى أن وضعية المثليين لم تتغير في ظل حكومة بنكيران، فهي حكومة مثل سابقاتها ولكن الخلل في قانون 497 الذي 'صيغ أساساً لمعاقبة سياح الجنس في مدينة مراكش مثلاً والآن اصبح يحاكم على حيثياته المثليين'.
ولا يختلف مروان سعيد على أن الوضع لم يتدهور 'ولكن في المقابل سيصبح انتزاع حقوقنا أصعب في ظل حكومة ذات مرجعية اسلامية'.
ويشير سعيد إلى أن هناك قضايا كثيرة يحاكم فيها المثليون بتهمة الشذوذ الجنسي في المغرب كل سنة، وتصمت عليها وسائل الإعلام ولا تصل الرأي العام، 'ولكن ما أكسب قضية الشابين في تمارة أهمية أكبر هو الظرف الزمني الذي جاءت فيه، حيث احتدم النقاش حول تشريع زواج المثليين في فرنسا الذي لقي صداه داخل المجتمع المثلي المغربي، وكذا تزامنها مع اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية والتحول الجنسي، وحديث الصحافة عن المثليين المغاربة وحملة الحب للجميع التي أطلقتها مجلة أصوات بداية شهر ماي الجاري. كل هذه العوامل أدت إلى اهتمام وسائل الإعلام المغربية والدولية بهذه المحاكمة '.
 
إذاعة هولندا العالمية/
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
إذاعة هولندا العالمية/

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل