نجاح قمة المناخ في مراكش رهين تخفيض كلفة السيارات الكهربائية

حرر بتاريخ 25/03/2016
المراكشية


قال خبراء إن الخروج بتصور واضح حول تشجيع صناعة السيارات الكهربائية في العالم، سيكون من بين الأهداف التي يجب على قمة مراكش للمناخ أن تأخذها بعين الاعتبار، لأن صناعة السيارات تعد مسؤولة عن 17 في المائة من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
وبسط المدير التنفيذي لشركة "رونو نيسان" تصوره للرفع من إنتاج السيارات الكهربائية في العالم، والذي يقوم على ثلاثة إجراءات، أولها أن تضع الحكومات تحفيزا للراغبين في شراء السيارات الكهربائية وتُعدّ البنية التحتية الخاصة بها، ثانيها تخفيض كلفة إنتاج السيارات الكهربائية، وثالثها تحسيس الناس بخطورة التغيرات المناخية.
كارلوس ربط بين نجاح القمة العالمية للمناخ في مراكش وبين قدرتها على الخروج باتفاق حول تخفيض كلفة السيارات الكهربائية، مردفا أنه يتعين على الحكومات، خلال القمة، أن يشجعوا صناعة السيارات للتركيز على هذا التوجه وتأسيس البنيات التحتية الخاصة لأنها لا تزال ضعيفة.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية