ناشيونال جيوغرافيك: مراكش ضمن أفضل الوجهات السياحية للعام المقبل

السبت 3 ديسمبر 2016

اختارت مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" مدينة مراكش ضمن أفضل الوجهات السياحية للعام المقبل؛ وذلك في عددها الأخير، الذي خصصته لأفضل الأماكن التي يمكن أن يتوجه إليها خلال العام المقبل.
وقسّمت المجلة هذه الوجهات إلى ثلاث أقسام، الأول خاص بالأماكن الطبيعية، والثاني للمدن، والثالث بالمدن الثقافية. وبلغ مجموع الوجهات الأفضل حوالي 17 وجهة، حضرت فيها القارة الإفريقية بكل من المغرب وجنوب إفريقيا وغينيا.
وجاء اختيار مدينة مراكش، حسب المجلة العالمية، بالنظر إلى ما تتوفر عليه من تنوع ثقافي وتاريخي، مستدلة على ذلك بالمصمم العالمي إيف سان لوران بالمدينة، الذي يعد من المعجبين بالمدينة، ونقلت عنه أنه قال عنها ذات يوم، إنه قبل تعرفه مدينة مراكش، كان يرى العالم بالأبيض والأسود. وأضافت المجلة أن المدينة الحمراء ألهمت المصمم العالمي الكثير من مجموعات الأزياء التي صممها والتي احتفت بالألوان بشكل كبير.
وتحدثت المجلة عن حديقة "ماجوريل"، التي كان للمصمم العالمي دور كبير في إعادة ترميمها ومنحها بريقا ما زالت تحتفظ به إلى الآن وتجذب السياح من مختلف مناطق العالم، بالإضافة إلى ساحة جامع الفنا التي وصفتها بأنها الساحة الأهم في المدينة وعصبها السياحي.
وجرى وضع مدينة مراكش، إلى جانب مدن عالمية، كأفضل الوجهات السياحية في العالم. ويتعلق الأمر بكل من العاصمة الروسية موسكو، وسيول عاصمة كوريا الجنوبية، والعاصمة الإسبانية مدريد، ومدينة هامبورغ الألمانية. وتعد مراكش المدينة الإفريقية الوحيدة التي تم ذكرها في القسم المتعلق بالمدن السياحية، بينما وضعت محميات في غينيا وجنوب إفريقيا ضمن خانة الوجهات الطبيعية الأفضل في العالم.
وقالت هيئة تحرير المجلة إن اختيارها للمدن كان بعناية فائقة، وبناء على توصيات خبراء عالميين في السفر، وهذه اللائحة "هي من أجل جعل المسافر يتعرف ويكتشف أشياء جديدة ومذهلة لا يمكن أن يجدها في أي مكان آخر في العالم"، مضيفة بأن الأمر لا يتعلق فقط "بأن اللائحة لا تقدم للقارئ للائحة للمدن التي عليه زيارتها، وإنما سبب هذا الاختيار، وكيف يمكن لزيارة أحد الأماكن التي وردت في اللائحة، أن تجعل من سنة 2017، استثنائية للمسافر".
المراكشية


معرض صور