نائب التعليم في مراكش يضحك على رجال التعليم في الحركة الانتقالية

الاثنين 21 يوليوز 2014

 اعتبر متتبعون ان نتائج الحركة الإقليمية لنيابة مراكش برسم سنة 2014 كانت مهزلة بسبب ضآلة المناصب المخصصة فيها

ولم تتجاوز المناصب المذكورة 16 مناصب على المستوى (الابتداني والاعدادي والتأهيلي) حيث لم يتم الافصاح عنها عند ملإ الاستمارات بعد الاعلان عن الحركة بشكل متأخر جدا اذ تم الإعلان عن بداية ونهاية الحركة في اليوم نفسه كما اشارت الى ذلك المراكشية في وقته

ولم يتمكن عدد من الاساتذة من المشاركة في الحركتين الجهوية والمحلية لهذا السبب لعدم علمهم بذلك  ولقصر المدة بين الاعلان عنها ونهايتها

وعلمت المراكشية ان ممثلي النقابات التعليمية في مراكش الأكثر تمثيلية احتجت على سمير مزيان في اجتماع مع الاخير لهذا السبب واعتبرت في بلاغ لها " إن ثلاث ساعات من النقاش مع السيد النائب الإقليمي بينت بالواضح ضيق أفقه وعدم جديته في التعامل مع الشركاء الاجتماعيين ومع مقترحاتهم ،مما ساهم في نسف الاجتماع وانسحاب النقابات .وأمام هذا الوضع السريالي الذي أضحت تعيشه نيابة مراكش جراء سوء التدبير. فإن النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية تتبرأ مما سيسفر عنه تدبير السيد النائب لهده الحركة . وتحمل السيد النائب مسؤولية التلاعب بمصير المشاركين في الحركة الإقليمية مما ستفرزه من نتائج كارثية هزيلة رغم إمكانيات استفادة عدد كبير لو تم تدبير الحركة بمقاربة تشاركية حقيقية تضمن إعادة انتشار واقعية ومنصفة ستحد لا محالة من كثرة التكليفات المشبوهة التي لا تنعش إلا المقربين والزبناء."

المراكشية


معرض صور