مياه الواد الحار تُغرق مراكش بعد أمطار طوفانية+ صور

الاربعاء 18 سبتمبر 2013

قال مواطنون ان الخسائر التي تكبدوها ليست بسبب الأمطار وانما بسبب مياه الواد الحار التي غمرت منازلهم ومحلاتهم التجارية جراء اختناق قنوات هذا الواد الحار الذي تخلت عنه لاراديما مشيرين ان المجلس الجماعي هو الآخر تخلى بشكل مطلق عن الخدمات البلدية البسيطة بعيدا عن خدمة المواطن متسائلين اذا لم يستطع مجلس جماعي تقديم الخدمات البلدية وهي ادنى ما يمكن تقديمه فما هو دوره؟


إلى ذلك لم يستتن منزل ولا محل تجاري ولا مؤسسة عمومية بمراكش ان يكون لها نصيب من تدفق المياه الغزيرة التي تسببت فيها الأمطار الغزيرة التي عرفتها المدينة والتي استمرت ساعة 
 
وحسب مصادر متعددة فإن كثيرا من الطرقات ومدارات المدينة غمرتها المياه الى حد تخلي مواطنين عن سيارتهم التي غامروا بالمرور فيها في حين عاينت المراكشية احداث سير متعددة 
 
وتدفقت المياه بكثرة على جنبات الطريق الى حدود ارتفاعها عن الطوارات الذي أدى الى غرق المنازل وذلك بسبب اختناق قنوات المياه بسبب عدم تنظيفها 
 
وعاينت المراكشية خسائر فادحة في ممتلكات المواطنين تجلت في اتلاف الأثاث والتجهيزات الالكترونية والأفرشة التي غمرتها مياه الواد الحار (10 فيلات متقاربة في تجزئة الحمراء بأمرشيش )ا
 
وفي مكالمات هاتفية مع المراكشية اوضح مواطنون ان الوقاية المدنية  ومصالح لراديما لم تتمكن من الاستجابة لاستغاتة السكان الذين كانوا في حراك وفي اتجاه المؤسسات العمومية والخاصة  في حين اتهم اعضاء في المجلس الجماعي المسؤولين في لاراديما والمجلس الجماعي بالتقصيرمؤكدين في تصريحات إذاعية ان أغلب المسؤولين أغلقوا هواتفهم 
 
ولا زال المواطنون يعتمدون على أنفسهم في هذه الساعات المتأخرة من الليل ، في اخراج المياه من منازلهم بالوسائل اليدوية حيث شوهد عدد من المواطنين في الأزقة وامام منازلهم تحت الأمطار وهم يتداولون في ما أصابهم
 
وعبر العديد من المواطنين عن سخطهم في اتصال بالمراكشية على الوضعية التي آلت اليها المدينة في مجال البنية التحتية التي تخلى المجلس الجماعي لمراكش بشكل مطلق عن الاهتمام بها في الوقت الذي طالب فيه مواطنون مقاضاة المجلس الجماعي لمراكش ولاراديما باعتبارهما المتسببين في الكوارث التي حصلت لهم

كاتبونا عن غرق أحيائكم وأخبار أخرى تخص غرق مراكش وارسلوا صوركم 
الحي الجامعي بمراكش
الحي الجامعي بمراكش

فيلات غمرتها مياه الواد الحار بسبب الأمطار
فيلات غمرتها مياه الواد الحار بسبب الأمطار

لا شيء يعلو على مياه الواد الحار
لا شيء يعلو على مياه الواد الحار

عدسة: م السعيد المغاري القصوري
عدسة: م السعيد المغاري القصوري

عدسة: م السعيد المغاري القصوري
عدسة: م السعيد المغاري القصوري

عدسة: م السعيد المغاري القصوري
عدسة: م السعيد المغاري القصوري

عدسة: م السعيد المغاري القصوري
عدسة: م السعيد المغاري القصوري
المراكشية


معرض صور