موظفو الكليات في جامعة القاضي عياض في خدمة شركة الزا

حرر بتاريخ 26/09/2013
المراكشية


استاء موظفون يشتغلون في الكليات بمراكش  التابعة لجامعة القاضي عياض من المهمة التي اوكلت اليهم لخدمة شركة الزا للنقل الحضري بمراكش من خلال تهيئ لوائح الطلبة الذين يرغبون في الاستفادة من خدماتها 

وحسب موظفين التقتهم المراكشية  في الكليات المذكورة فإن هؤلاء مضطرون الى انجاز الاستمارات وتهيء المعلومات حول الطلبة الراغبين في الاستفادة من بطاقة النقل الحضري بالمدينة بدل تنقيل قاعدة بيانات الطلبة الى الشركة المستغلة من اجل معالجتها من طرف مستخدمي الشركة 

وقال موظفون ان هذه المهمة التي جاءت في غير وقتها تؤثر بشكل سلبي على عملية تسجيل الطلبة في الكليات باعتبار ان عملية التسجيل ومعالجة ملفات الانتقال بين الكليات والشعب مستمرة 






1.أرسلت من قبل لطفي في 26/09/2013 23:46
ومن يرغمهم على القيام بعمل لا يندرج تحت اختصاصاتهم ؟ إذا كان ذلك العمل عن طواعية فلا بأس . وإلا فما عليهم إلا رفضه فلألزا مستخدموها وهل ستسمح هذه الشركة المدللة في سنتيم واحد إذا كان يتقص موظفا بالجامعة استقل إحدى خافلاتها ؟ أناس ألزا لا يهمهم إلا ما تنتفخ به جيوبهم على حساب كرامة زبنائها وجيوبهم وراحتهم ومن مكنوها من التفويض ووسعوا نطاقه ليشمل أحواز مراكش ومدارها السياحي مقابل ملايين لا تمثل نقطة في بحر فيما تجتبيه من أرباح
حسبنا الله ونعم الوكيل في من كان حيلة وسبب

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية