موت شخص واصابة آخرين بسبب الحرارة في مراكش

السبت 11 يوليوز 2015

توفي شخص بمدينة مراكش، أول أمس الأربعاء، بسبب موجة الحر التي ضربت المدينة الحمراء هذا الأسبوع، في الوقت الذي نقل 10 أشخاص إلى مستشفى ابن طفيل جراء مضاعفات ألمت به نتيجة الحرارة التي فاقت 46 درجة.
الرجل المتوفى، بحسب جريدة “المساء”، في عقد الخامس ويعمل مياوما، وقد لفظ أنفاسه إثر تعرضه المباشر، ولوقت طويل، لأشعة الشمس، بمنطقة المحاميد، التابعة لمقاطعة المنارة.
وقد عثر المواطنون على جثة الهالك تحت هياكل شاحنة وقد فارق الحياة، ومن خلال ملامح وجهه بدا أنه عانى حالة اجتفاف وإنهاك في جو تجاوزت درجة حرارته 46.
كما استقبل قسم المستعجلات التابع لمستشفى ابن طفيل منذ أيام 10 حالات نتيجة مضاعفات الحرارة الشديدة. وقد نقلت سيارات الإسعاف المرضى نحو مستشفى “ابن طفيل”، أغلبهم من الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، الذين تدهورت حالاتهم الصحية، ليوضعوا تحت المراقبة الطبية.
وأصيب عدد من المواطنين بدوار شديد مصحوب بالقيء، إضافة إلى إغماءات وإعياء شديد لبعض الأشخاص، الأمر الذي استدعى من الأطقم الطبية أن تكون على استعداد للتعامل مع هذه الحالات.
المراكشية


معرض صور