مهرجان مراكش السينمائي يفتتح على الاحتجاجات

الجمعة 29 نونبر 2013

كما هو الشأن بالنسبة للدورات السابقة فإن الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش انطلقت اليوم الجمعة على واقع الاحتجاجات والتدمر من طرف رجال الاعلام بمراكش والمغرب بشكل عام من عملية التنظيم 

فحسب حاضرين فإن عملية توزيع البادجات خصصت لها اللجنة المنظمة مدة زمنية قصيرة محددة من الساعة العاشرة الى حدود الساعة الرابعة الا الربع حيث لم يتمكن بعدها بعض الصحفيين من تسلم دعواتهم في اليوم الأول  في حين اضطر أخرون الانتظار اكثر من ساعتين ونصف في الطابور للدخول الى المصلحة الخاصة بالصحفيين 

وأغلق المسؤول المحلي المكلف بخدمات الصحفيين  المحليين واعلاميي مراكش ، هاتفه النقال  وكل امكانية الاتصال به بعد ان كان  قد سوّق استعداده  لخدمة الصحفيين  قبل المهرجان وأثناءه وهو ما لم يتم حينما لم يظهر له أثر كما هو الشأن بالنسبة للسنوات الماضية وهو ما جعله شخصية مثيرة للجدال بالنسبة للمهرجان حيث تعددت الاحتجاجات لتعامله

الى ذلك علمت المراكشية ان عددا كبيرا  من الصحفيين لم يتمكن من الحصول على اعتماد لتغطية المهرجان بسبب كثرة الطلبات المقدمة لادارة المهرجان حين تم تخصيص اعتماد واحد لكل جريدة في الوقت الذي تم فيه رفض طلبات آخرين والاكتفاء بمنح "بادجات فيستفاليي" للبعض الآخر وهو ما تم رفضه من طرف الأغلبية

وعلمت المراكشية ان ادارة المهرجان منعت بشكل كلي 4 اعلاميين من حضور  الدورة الحالية نظرا لسلوكات غير قانونية  ارتكبت في الدورة السابقة لم يعلن عن طبيعتها ، منهم مصور اصدرت في حقه ادارة المهرجان المنع الأبدي عن المهرجان بسبب سلوكات غير قانونية

وكانت الكاتبة العامة الجديدة التي حلّت محل عبد الجليل العگيلي قد نظمت قبل أيام حفل استقبال لاعلاميي مراكش من اجل التعارف وبالتالي شرح عملية الاستفادة من اعتماد تغطية المهرجان مع التعريف بالحقوق والواجبات
المراكشية


معرض صور