مدونة مؤقتا لنكون معكم داخل البيوت … لنكن متفائلين
المراكشية : بوابة مراكش

من يقتل فيروس كورونا: الصابون أم المطهر؟


نوفوسيتي / روسيا | حرر بتاريخ 02/04/2020



لم يبتكر العلماء إلى الآن لقاحا مضادا لفيروس كورونا. لذلك علينا الاهتمام بالنظافة الشخصية أكثر من أي وقت مضى من أجل الوقاية من هذا المرض.


وقد نصحت الهيئة الفدرالية لحماية المستهلك في روسيا بغسل اليدين بالماء الدافئ والصابون حال العودة إلى البيت من العمل أو المتجر أو لمس مقابض الأبواب وقبل تحضير الطعام وتناوله.
ومع أن شركات الأدوية تطرح في السوق أنواعا مختلفة من مواد التعقيم والتطهير إلا أن الخبراء يؤكدون أن غسل اليدين بالماء والصابون أفضل. وقد أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة على أن الماء الدافئ والصابون أفضل، وتنصح باستخدام مواد التعقيم والتطهير فقط إذا لم يكن بالإمكان ذلك.
ولكن من المهم غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون بصورة صحيحية، وليس مهما نوع الصابون لأن الرغوة هي التي تأخذ معها الفيروس. ويحتاج الصابون إلى 20 ثانية على الأقل، لتدمير غلاف الفيروس، أي يجب أن تغطي رغوة الصابون اليدين تماما بما فيهما الرسغان وبين الأصابع وتحت الأظافر. وعند عدم وجود الصابون والماء، يجب استخدام مواد التعقيم المحتوية على الإثانول لأنه خلال 30 ثانية يقتل فيروس كوفيد 19 . لذلك لا ينصح بمسح اليدين مباشرة بعد تعقيمها والانتظار إلى أن تنشف تماما. ويشير الخبراء إلى أن نسبة الإثانول في المادة المعقمة يجب ألا تقل عن 60- 70%.ا
وتشير نتائج الدراسات إلى أن الدهون والأوساخ تضعف تأثير المواد المطهرة، لذلك من الأفضل غسل اليدين بالماء والصابون، وعلاوة على هذا يسبب استخدام مواد التعقيم بكثرة جفاف وتهيج الجلد، ما يجعله أكثر عرضة لمهاجمة الفيروسات.
وقد نشرت منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي تعليمات لتحضير المواد المطهرة في المنزل- 80% إثانول، أو 75% إيزوبرابانول وإضافة غلسيرين تركيزه 1.45% وبيروكسيد الهيدروجين تركيزه 0.125%. الكحول وبيروكسيد الهيدروجين لقتل الفيروس والغلسيرين لترطيب الجلد. ويمكن استخدام أي مادة مرطبة للجلد أيضا. كما يمكن عند عدم توفر هذه الأشياء، استخدام المناديل المبللة بالكحول فقط، لأن المبللة بكلوريد البنزالكونيوم لا تؤثر نهائيا في فيروس كورونا.



أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة | Almarrakchia






8CD913E4-4BFE-4976-92FC-EA44C3DB4263
8AEED751-C7FD-4F63-AD20-3129E4E08440
A9C2ADA5-0811-4D26-A569-FA64141F1A54
DE154AFC-C74B-462C-B721-115006ECAF3D
FA6F3194-2A29-4353-8F6E-0985EEAD7431
81DCF7E5-174A-4E08-80E7-692A8557DAC7
9FAE6B31-4524-41A2-8300-5B6281F674E1
161F1C35-837C-4728-813D-E27E3D726E3B

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة