منع الحفل السنوي لموسم الوالي بويا عمر

حرر بتاريخ 25/01/2014
المراكشية


أفادت مصادر متطابقة ان السلطات المحلية بإقليم قلعة السراغنة،  اصدرت قرارا بمنع الحفل الختامي السنوي لموسم الولي الصالح «بويا عمر» والذي يتم تنظيمه سنويا بمناسبة الاحتفال بعيد المولد النبوي.

وحسب المصادر المذكورة فإن السلطات عللت الاغلاق  بتخوفها من حدوث مواجهات بين حفدة الولي، خاصة في ظل النزاعات المستمرة بين الحفدة  حول أحقيتهم بعضهم دون الاخرين في المداخيل المالية التي يحققها الضريح والأملاك التابعة له





1.أرسلت من قبل مواطن في 25/01/2014 21:41
أما زالت هذه الشركيات تمارس في القرن الواحد والعشرين ؟؟؟ يجب على الدولة المغربية بصفتها دولة مسلمة منع القبورية بكافة أرجاء البلاد.
وللتذكير فإن الأضرحة بالمغرب تحظى هي الأخرى بالريع، لكون أشخاص معينين يتناوبون اسبوعيا أو نصف شهريا على اقتسام المبالغ المالية التي يضعها بعض ضعاف العقول بصندون الضريح كما الشأن بالنسبة للقرابين المقدمة المتمثلة في الذبائح، والتي نهى الإسلام عنها وحرمها الله بصريح اللفظ في كتابه العزيز.

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية