منشقون عن البيجيدي ضمنهم الوجداني ومنصوري مراكش يشرحون اسباب الالتحاق بالبام

حرر بتاريخ 05/08/2016
المراكشية


قال عبد المالك المنصوري، المنشق أخيرا عن حزب العدالة والتنمية وهو مستشار بمقاطعة النخيل بمراكش، إن الانسحاب من الحزب جاء وفق قناعة "ترسخت لدينا مفادها أنه لا توجد ديمقراطية داخلية"ا

وأوضح المستشار الجماعي بالنخيل الذي تم تقديمه بالقيادي في حزب البيجيدي في ندوة صباح اليوم الجمعة بالمقر المركزي للبام بالرباط أنه مع باقي المنشقين  تعرضوا للإقصاء والتهميش "ا

وعن أسباب الالتحاق بحزب الأصالة والمعاصرة قال المنصوري "إن ذلك جاء بعد وقفة تأملية من قبل المنسحبين من البيجيدي وبعد أن تبين لنا أن القانون الأساسي للبام بعيد كل البعد عن الاتهامات التي يروجها الإخوان عن هذا الحزب".ا

وقال المنشقون عن الحزب الذين استقالوا أخيرا ، ومنهم الراضي السلاوني، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بحهة فاس مكناس ، إلى أن التحاق العديد من أعضاء البيجيدي بحزب البام، لم يأت من فراغ ولكن جاء نتيجة "مسلسل من المؤامرات والاقصاءات داخل الحزب لأنه تغلغل داخله تيار يسيطر عليه أصحاب المصالح الشخصية، وهو الذي ينتقد أمام المغاربة أصحاب الشكارة".ا

واتهم مصطفى الوجداني، البرلماني السابق بمدينة مراكش، عمدة مراكش المنتمي لحزب العدالة والتنمية، بالمساهمة في تبديد المال العام، مضيفا أن هذا الاخير فوت بقعا أرضية في الحي الشتوي بالمدينة الحمراء بحوالي 5 آلاف درهم، في وقت تشير فيه إحدى وثائق وزارة الداخلية إلى أن ثمن المتر الواحد في المنطقة لا يقل عن 2 مليون سنتيم.

كما أشار الوجداني، في كلمة له خلال هذه الندوة الصحفية، إلى ما وصفه بالقرار الانفرادي الذي اتخذه عمدة مراكش، والمتعلق بإزالة "الصابو" من شوارع المدينة الحمراء دون إشراك واليَ المدينة.

و استشهد الوجداني، في معرض حديثه عن مظاهر الفساد في تسيير مدينة مراكش، بالتوظيفات المشبوهة للأقارب، التي قام بها عمدة المدينة ونوابه، من خلال توظيف أبنائهم في مناصب مختلفة.

الى ذلك أفاد موقع  "الرأي" المقرب من حزب العدالة والتنمية أن "الذين أتوا إلى فضاء الندوة ليسو سوى أعضاء قدامى بالبام منهم من غادر الحزب قبل أشهر، ونظمت له ندوات، ومقابلات كرضا السلاوني".ا

وحسب نفس المصدر، ومنهم من غادر البيجيدي قبل سنوات كما هو الحال بالنسبة للمنصوري الجالس أيضا في المنصة قرب السلاوني، والذي غادر الحزب بعد أن رفض ترشيحه وكيلا للائحة في الإنتخابات الجماعية السابقة وترشح مستقلا ولم يفز بأي مقعد"ا

من جهته لم يتأخر كثيرا رد محمد يتيم، على حدث انضمام مجموعة من قياديي الحزب بمراكش لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي أقام حفل استقبال رسمي لهم . 
يتيم الذي اختار الفايسبوك لإسماع صوته، وصف المنسحبين من الحزب بالانتهازيين الذين وقفت الديموقراطية الداخلية للحزب في وجه أطماعهم الهادفة إلى الوصول إلى منصب أو كرسي، رافضا اعتبارهم من قياديي الحزب.


 





1.أرسلت من قبل مواطن في 06/08/2016 16:00 من المحمول
كل الاحترام والتقدير لرجال صدعوا بالحق ولا يهمنا كلام يتيم الذي احل القمار لابنه ويحرم على الناس الاستقلال برايهم..ما اقدم عليه المنسحبون يستحق التقدير وعلى الجميع احتضان من نجا من جحيم البجيدي ومعتقلاته لفكرية العقيمة.ا

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية