المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

ملتقى اعلامي بالصويرة يؤكد تطور البنية السياحية للمدينة

الاثنين 12 نونبر 2012

ملتقى اعلامي بالصويرة يؤكد تطور البنية السياحية للمدينة
أفاد المشاركون خلال الملتقى السياحي الاعلامي الأول الذي نظمه نادي الصحافة بمراكش بتنسيق و تعاون مع إدارة وفندق رياض الحنساء تحت شعار " السياحة رهان التنمية " أن مدينة الصويرة بحكم موقعها التاريخي والجغرافي تؤهلها أن تلعب أدوارا طلائعية في النسيج السياحي الوطني والدولي من حيث جلب السياح الأجانب من مختلف الجنسيات العالمية خاصة أن الرؤية السياحية لمدينة الصوير ة تتطلب توحيد صفوف جل المهنيين السياحيين بالمدينة و العمل على تطوير المنتوج وتأهليه ،وفي هذا الإطار  اكدت لطيفة بومزوغ فاعلة سياحية "لقد كانت مدينة الصويرة قبل التسعينات جد مهمشة، يعتمد اقتصادها على منتوج الصيد البحري والصناعة التقليدية، غير أنه ومنذ سنة 1992 أخذت السياحة تنتعش بفضل تحسن البنية الإيوائية والخدمات الفندقية، هذا التطور يزكيه الانتقال من سياحة المرور التي لا تتجاوز مدة الإقامة فيها ليلة واحدة، إلى سياحة "الإقامة"، وقد ساعد على ذلك الخط الجوي الرابط بين الدار البيضاء والصويرة، والمجهودات التي انصبت على القطاع السياحي وخاصة على مستوى الفنادق المصنفة وغير المصنفة،  ودور الضيافة والمطاعم والإقامات السكنية التي شكلت عنصرا هاما في ترسيخ سياسة الإقامة، وقد تميزت معظم هذه المنشآت بالمزج بين الأصالة والمعاصرة، وتقديم خدمات متميزة، واعتبر أن المنشآت السياحية وحدها لا يمكن أن تكون عامل جدب، لذا برزت أنشطة ومهرجانات مكملة لهذا المنتوج، نجحت بشكل لافت في التعريف بمؤهلات مدينة الصويرة، وبخصوصياتها التاريخية والحضارية، وبذلك يمكن اعتبار هذه الفترة بمثابة نقلة نوعية من العزلة والانطواء إلى التواصل والتشاور والانفتاح على الغير، ولم تخف لبطيفة بومزوغ التقصير في حق السياحة الداخلية رغم أهميتها حيث أغلب المنشآت السياحية موجهة إلى السائح الأجنبي، إلا أن التفكير في السبل المثلى حسب رأيها والإجراءات المزمع اتخاذها مستقبلا من شأنها أن تساهم في استقطاب السائح المغربي وإرضاء رغباته  حيث اكدت انها متفائلة للسياحة بالمدينة نظرا لمؤهلاتها الطبيعية و الحضارية و الإستثناء الخصوصي المميز مما يدفع كل المهتمين بهذا القطاع أن ينكبوا على تطوير و تسويق المدينة ، والعمل على توحيد المهنيين السياحيين بين كل الألوان و الأجناس ، مع الإنفتاح على الدعاية الإعلانية بالقنوات الدولية والصحافة الالكترونية وكل الاجهزة المتعلقة بهدا المجال وفي ختام كلمتها شادت برياض الخنساءالذي   يعتبر معلمة سياحية مهمة  فهويتوفر على12 غرف و3جنحة سياحية كما ان رياض الخنساء يوجد  بالمدينة العتيقة لذا هناك برنامج مهم سطرته الادارة للانفتاح على جميع الشركاء السياحيين سواء بالصويرة أو عبر التراب الوطني لعقد شراكات وتبادل الخبرات وفي الختام أكد المشاركون أن هذه المبادرة تعتبر ذات أهمية قصوى إذ ستساهم على إنفتاح جميع الفاعلين وتبادل الرأي والأفكار من أجل بلورة عدة مشاريع سياحية في المستقبل
ابو ابراهيم
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
ابو ابراهيم

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل