مقطع الموت في شارع علال الفاسي بمراكش الذي أغفله المجلس البلدي

الاربعاء 27 أبريل 2016

أصدر المجلس الجماعي السابق على عهد العمدة فاطمة الزهراء المنصوري قرارا باغلاق  مقطع بشارع علال الفاسي المؤدي الى شارع تتوجد به اعدادية الامام مالك وثانوية الزرقطوني ومدارس ابتدائية غير ان المجلس الحالي أصر على بقائه
وكانت الجماعة قد تلقت شكايات عديدة بعد حوادث سير بعضها كان مميتا إلا أن ذلك  لم يشفع للمسؤولين الحد من ذلك وبقي المقطع مفتوحا  لما يفوق السنة عن صدور القرار
.للأشارة فقد تم هذا القرار من طرف لجنة التعمير الذي احالته بدورها على المجلس للمصادقة عليه وهو ما تم بالفعل أنذاك. "الا اننا لاحظنا ان قرارات التشوير همت مقاطع أخرى جاءت بعد هذا الاقتراح غافلة ارواح المواطنين التي تهدر بهذا المقطع الخطير الذي هو ملتقى شارع  علال الفاسي و 4 مدارس وثانويات ( القاضي عياض. الأمام مالك.العراقي.الأوائل .المنال ومدارس أخرى يقول متتبعون للشأن المحلي في اتصال بالمراكشية")ا
 
المراكشية


معرض صور