مقتل جنود اسرائيلين قرب الأقصى وهذا ما قاله أحد المنفذين

حرر بتاريخ 14/07/2017
المراكشية

نشر احد منفذي عملية الاشتباك المسلح في باحات الاقصى منشورا على صفحته الشخصية "فيس بوك" قبل ساعات قليلة من استشهاده.
وقال الشهيد محمد حامد جبارين في المنشور :" و ابتسامة الغد اجمل باذن الله وكان ثلاث شبان من الداخل المحتل نفذوا اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال في باحات الاقصى اسفر عن استشهادهم ومقتل شرطيين اسرائليين . و هم: محمد حامد جبارين 20 سنة محمد مفضي جبارين 19 عاما محمد احمد جبارين(توتو) 30 عاما للاشارة فالمتحدث باسم الحركة، سامي أبوزهري، إن "عملية القدس رد طبيعي على الارهاب الاسرائيلي وتدنيس المسجد الأقصى وتأكيد على استمرارية الانتفاضة ووحدة شعبنا خلف المقاومة." ورغم تصريح المتحدث باسمها، إلا أن الحركة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم.


قالت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الجمعة 14 يوليوز، إنه سقط قتلى ومصابون، بعد اشتباك في إحدى باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس القديمة.
وأشارت الشرطة الإسرائيلية إلى أنها قتلت 3 شبان فلسطينيين، بعدما فتحوا النار على قوات الشرطة بالقرب من المسجد الأقصى، ما أدى لإصابة 3 جنود إسرائيليين اثنان منهما حالتهما حرجة، بحسب خدمة الإسعاف الإسرائيلية، فيما أكدت الشرطة قتلها الشبان الثلاثة.
وقال راديو الجيش الإسرائيلي، بدوره إنه أصيب 3 جنود إسرائيليين، بعد هجوم نفذه مجهول بالقدس القديمة، قبل أن تتمكن القوات الإسرائيلية من قتله.
وأوضحت الإذاعة أن اثنين من الإصابات بحالة حرجة، فيما أشارت إلى أن الهجوم وقع بالقرب من بوابة الأسد في البلدة القديمة.
وأشارت تقارير صحفية إسرائيلية إلى أن الشرطة الإسرائيلية قررت أن تغلق المسجد الأقصى، وقررت منع صلاة الجمعة بداخله اليوم. كما أكدت تلك التقارير ان المنفذين استخدمو بندقيتين من نوع كارلو محلي الصنع ومسدس في العملية. 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية