مع قهوة الصباح : انحطاط اللغة السياسية بمراكش


جريدة المساء | حرر بتاريخ 13/02/2013




مع  قهوة الصباح : انحطاط اللغة السياسية بمراكش
هبطت اللغة السياسية المغربية إلى الحضيض وبلغت أوج انحطاطها عندما وصف البيان الختامي للمؤتمر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، المعارض يا
حسرة، في جهة مراكش، والمنعقد نهاية الأسبوع الماضي في قلعة السراغنة، حكومة بنكيران بكونها «أنذل حكومة في العالم».
فهذه هي المرة الأولى التي ينزل فيها القاموس السياسي إلى الدرك الأسفل من التوصيفات. ولم تعد تعبيرات من هذا القبيل «مزاج» أشخاص ولا زلات لسان أو مراهقة سياسية، بل أصبحت، اليوم، موقفا رسميا مدبجا ومنصوصا عليه في بيان رسمي لحزب في المعارضة، وهذا هو الأخطر، حيث إن من شأن الانجرار وراء هذه التوصيفات في المواقف والبيانات الرسمية، المدموغة بموافقة القيادات السياسية، أن يفتح الباب على مصراعيه أمام حالة من التلوث اللفظي الذي لا يشفي غليلا ولا يحلل وضعا، وإنما تقدح بأقذع النعوت في «شرف» حزب سياسي وفي سوية المنتمين إليه، وليس هذا الحزب غير العدالة والتنمية الذي يقود البلاد في هذه الظرفية المعقدة والدقيقة.
لن تجدي مثل هذه الأساليب الانفعالية شيئا، ولن تكون أبدا بديلا عن النقاش السياسي الهادئ والرصين، وعن الحق الكامل للمعارضة في ممارسة «معارضاتها»، لكن التحلل من أي وازع أخلاقي والسقوط في هوة التدني السياسي لن يجعل المعارضة تربح الرهان، بل يكشف عن عاهة مستديمة لدى جزء من هذه المعارضة التي تركب سفينة الغوغائية، بدل أن تستغل فرصة وجودها خارج إكراهات تدبير الشأن العام في بناء الأخلاق السياسية العالية وإرساء ثقافة الاختلاف وربح معركة استرجاع الرأي العام إلى الاهتمام بالشأن السياسي.
مثل هذه المنزلقات تدعو الفاعل السياسي إلى التوقف لحظة ومساءلة ضميره، فالمزايدات اللفظية واختلاق الحروب الوهمية لن يكون بديلا عن العمل الجاد والفعل السياسي المسؤول. 




1.أرسلت من قبل عبدالله في 13/02/2013 12:01
كل إناء بما فيه ينضح
من أين لهم بثقافة الأخلاق؟ فهمهم هو الا يسجل ادنى نجاح للتجربة وهمهم هو الإسراع بإسقاط الحكومة لأن في ذلك مصلحتهم وهذا السلوك كان سيكون مع اي حكومة غير حكومتهم وليس مع الإئتلاف الحكومي الحالي وحده فالمشكلة عندهم هي "أنا ولا أحد غيري "ويتبجحون بالحداثة فأي حداثة تسمح بان تصف غريمك في السياسة بالنذل الا ينقلب هذا الوصف على الواصف؟ وفيهم يا حسرة من كانوا بالأمس رفاقا ؟؟؟

تعليق جديد
Facebook Twitter


في نفس الركن
< >

الثلاثاء 15 غشت 2017 - 22:13 دهس المارة : آخر هلوسات الإرهاب

أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | اعلانات | Almarrakchia




الأكثر قراءة

التفاعل الرقمي

06/08/2017 - سعيد يقطين

أيام زمان وسيميائيات المدرسين

24/07/2017 - سعيد بوخليط

أزمة قطر: هل تمادت السعودية في موقفها؟

16/07/2017 - فرانك غاردنر / مراسل الشؤون الأمنية في بي بي سي

image
image
image
image
image
image

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة