المراكشية : بوابة مراكش

معمّرون أندونيسيون تجاوزوا 100 عام وبعضهم ينتظر دوره 40 سنة للحج


المراكشية | حرر بتاريخ 30/07/2020




أحدث إلغاء الحج هذا العام بسبب جائحة كورونا تأخيرا في جدولة من سيكون نصيبهم الحج خلال الأعوام القادمة، ولا سيما في الدول الأكثر حجيجا في العالم، وعلى رأسها إندونيسيا والهند وباكستان، وكانت إندونيسيا -إلى جانب دول آسيوية عديدة- قررت عدم تفويج أي حجيج هذا العام، آخذة بالاعتبار الوضع الصحي للوباء وصعوبة سفر واختلاط نحو 2.5 مليون حاج في المشاعر المقدسة في ظل تزايد عدد المصابين في مختلف الدول.

وكانت إندونيسيا قررت تأجيل رحلة من كانوا مسجلين لهذا العام إلى العام المقبل وعددهم 221 ألف حاج، منهم 203 آلاف و320 سددوا رسوم الحج، وهذا يعني أن جدولة حجاج العقود القادمة ستتغير، وتتأخر مواعيد حج الجميع سنة كاملة.

وحسب الأرقام المعلنة رسميا، هناك 4 ملايين و225 ألفا و698 إندونيسيا سددوا رسوم الحج مقدما وينتظرون دورهم خلال العقود المقبلة، يضاف إليهم 221 ألف شخص ممن تأجل حجهم هذا العام.

سجل الحجاج
تجري جدولة الراغبين في الحج المسددين للرسوم المطلوبة حسب الإقليم أو المحافظة، وتختلف فترة الانتظار من إقليم لآخر، ويعتبر إقليما غورونتالو وسولاويسي الشمالية من أقل الأقاليم حاجة للانتظار لأداء مناسك الحج، حيث لا ينتظر الراغب بالحج أكثر من 13 عاما، وتقصر في المحافظات إلى 9 سنوات، مثل محافظات جزر سولا، وبورو الجنوبية، ولانداك.

أما الأطول انتظارا ففي كاليمانتان الجنوبية، حيث قد تصل فترة الانتظار إلى 31 عاما، أي عام 2051، ويلي ذلك بعد 27 سنة في نوساتنغارا الغربية، أما على مستوى المحافظات المتوزعة بين الأقاليم فإن طوابير الانتظار قد تكون أطول، ففي محافظة بانتاينغ بإقليم سولاويسي الجنوبي يمتد الانتطار إلى 41 عاما.

أما من  أراد التسجيل وتسديد الرسوم هذه الأيام فسيأتيه الدور عام 2061، وهناك 13 محافظة يمتد فيها الانتظار ما بين 31 و 41 عاما بسبب كثرة المسجلين للحج مقارنة بنصيب المحافظة من "الكوتا" السنوية للحج حسب عدد سكان المحافظة.

المعمّرون والمرضى أحسن حظا
ومن بين الذين ينتظرون الحج إندونيسيون تجاوز عمرهم قرنا من الزمان، وعنهم يقول محمد يوسف -وهو أحد مسؤولي الحج والعمرة في محافظة بيدي بإقليم آتشيه- في حديثه للجزيرة نت إن النظام المعمول به في وزارة الشؤون الدينية يقضي بأن أصحاب الفئة العمرية ما بين 65-84 سنة يمنحون فرصة أسرع من غيرهم، ولا ينتظرون أكثر من 10 سنوات، أما من كان عمرة بين 85-94 عاما فإنه لن ينتظر أكثر من 5 سنوات، ومن كان عمره أكثر من 95 عاما فأقصى فترة انتظار له هي 3 سنوات، مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية، وهناك أيضا من هو أقل سنا من غيره لكن حالته الصحية بدأت تتدهور، مما يستوجب تقديمه على غيره في سجل الانتظار في محافظته أو إقليمه.

ومن بين الذين كانوا ينتظرون الحج هذا العام حسب سجلات وزارة الشؤون الدينية تنغكو محمد حسين بن هاشم وعمره 107 سنوات، وهو الأكبر سنا في إقليم آتشيه، وأكد أحد أبنائه في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أنه "ما زال يرجو أن يكون من نصيبه الحج العام المقبل"، مشيرا إلى الأوضاع الاقتصادية، وقبل ذلك ما كان في آتشيه من توتر عرقل سفره للحج خلال العقود الماضية.




في نفس الركن
< >

أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة






الأكثر قراءة

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة