معارض موريطاني يطالب ولد عبد العزيز الحضور الى مراكش لعقد صلح

الاربعاء 20 فبراير 2013

معارض موريطاني يطالب ولد عبد العزيز الحضور الى مراكش لعقد صلح
أوضحت صحف موريطانية ان رجل الأعمال الموريتاني المقيم بمراكش محمد ولد بوعماتو قد استقبل نهاية الأسبوع المنصرم وفدا مبعوثا من قبل ابن عمه محمد ولد عبد العزيز الرئيس الموريتاني بغية تذويب الخلاف الذي بدأت تتسع دائرته بينهما

وأكدت بعض المصادر أن ولد بوعماتو لم يبد أي استعداد لقبول الصلح مع من وصفهم باستعمال الغدر اتجاه "ولد الطايع " ومحمد فال " وآخرون.على حد تعبيره، مضيفا "أن الشرط الوحيد الذي يمكن أن يظهر فعلا حسن نية الرئيس الموريتاني هو قيامه بزيارة لمدينة مراكش".

 وكانت مجلة "جون أفريك" الفرنسية المتخصصة في الشؤون الإفريقية قد اوضحت أن سبب خلاف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ورجل الأعمال محمد ولد بوعماتو عائد إلى عدم وفاء ولد عبد العزيز لولد بوعماتو الذي دافع عن انقلابه في فرنسا بقوة ومول حملته الانتخابية بسخاء، غير أن جهوده لم تُقابل بتعويضات، حسب المجلة.
 
ونسبت المجلة إلى مقرب من بوعماتو قوله إنه يتم محاولة حل المشكلة بين بوعماتو وعزيز خارج الإطار القبلي. وأشارت المجلة إلى الملاحقات القانونية التي قام بها محامو بوعماتو ضد البنك المركزي الموريتاني وضد مفوض شرطة مكافحة الجرائم الاقتصادية.
 
وذكرت المجلة أن بوعماتو انتقد عزيز في مجالسه الخاصة وإن كانت قالت إنه يرفض القيام بأي تصريح علني.
 
وحسب تقدمي فقد تحدثت الصحيفة عن تصاعد موجة الضرائب على مجموعة بوعماتو التي تضم شركة ماتل للاتصالات وشركة إسمنت موريتانيا وبنك موريتانيا العام، والتي وصلت الضرائب عليها إلى أربع مليارات وثلاثمائة مليون أوقية أي ما يعادل عشرة ملايين وثلاثمائة ألف يورو.
المراكشية


معرض صور