المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

مظاهر بناء عشوائي تشوش على الطفرة العمرانية بالمحاميد

الثلاثاء 5 يناير 2016

شهدت منطقة المحاميد خلال العقدين الأخيرين طفرة عمرانية كبيرة غيرت ملامح الطابع الذي كان طاغيا ، وحولت المنطقة إلى اكبر حي تعزز بمرافق  عمومية وطرقات كانت وراء فك العزلة التي ظل الحي يعاني منها..
وإذا كانت هذه الطفرة قد تحققت على حساب مساحات خضراء كبيرة كانت تتشكل  في مجملها من شجر الزيتون فإن العزاء جاء يتمثل في امتصاص الضغط الذي كان قائما على مستوى القطاع السكني بمراكش، كما يتمثل فيما يعقد من آمال  علي مستقبل هذا الحي الذي ينتظر عدة منجزات تنموية جاءت تدخل في إطار مشروع مراكش الحاضرة المتجددة .

غير أن ثمة نواقص وشوائب تخدش معالم تلك الطفرة وترتبط  تلك النواقص بنزوع  بعض السكان  إلى العشوائية في البناء من خلال تشويه الوجه المعماري  حيث تنتصب بنايات لا تناسب مع  رونق ما هو قائم من بناء بهذا الحي المتجدد.
فإلى جانب مظاهر تشد إلى عهد بداوة الحي حيث  تجد اسطبلات بهائم عربات الجر المستعملة لنقل مواد البناء وسط تجمعات سكنية ، كما  أن هناك صورا من احتلال الملك العمومي  لعرض  مواد البناء  على الرصيف  ناهيك عن استعمال أسرّة حديدية كمصطبات  لعرض الملابس المستعملة وغير ذلك .
ومن النواقص والشوائب التي بدأت تظهر ببعض تجزئات الحي العودة إلى  تمديد محلات ومستودعات إلى الرصيف بإضافة جدارات حائطية ،وإقامة  سياجات حديدية ونباتية  وإضافتها إلى حيز المساكن او مدارس خصوصية ، وقلع حجارات الترصيف لخلق أحواض نباتية ..
يحدث ذلك جهارا دون أي تحرك ، وهو ما شجع على تنامي ظاهرة الترامي على الملك العمومي وتضييق قارعة الطرقات ونصب المحدودبات بكيفية تشكل خطرا على مستعملي الطريق وتهدد سلامتهم  لأن طريقة مد تلك المحدودبات لا تراعى فيها ادنى معايير السلامة فتتحول  إلى حواجز غالبا ما تتسبب في عرقلة السير وتفرض  التوقف المباغث الذي تنتج عنه اصطدامات خطيرة ، كما يترتب عن  ذلك وقوع راكبي الدراجات أو تعرض المركبات إلى أعطاب وخيمة 
عبد الله أونين
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عبد الله أونين

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل