مصدر أمني يستبعد الجريمة في جثة واد إيسيل٠٠وفرضية السقوط واردة

الخميس 23 مارس 2017

 أفاد مصدر أمني أن مصالح الأمن بمراكش باشرت يومه 22 مارس 2017 إجراءات معاينة جثة لشخص ذكر يناهز الخمسينات من عمره ، تم العثور عليها بإحدى البرك المائية بوادي إسيل على مستوى سوق الربيع/الفخارة.
 
الجثة ، والتي لازالت في طور التشخيص، تم انتشالها بحضور جميع الفعاليات الأمنية والشرطة التقنية والعلمية وكذا الطبيب الشرعي.
 
المعاينات الأولية ، حسب المصدر الأمني، أوضحت أن الجثة لا تحمل أية آثار بارزة للاعتداء ، ولا وجود لأية علامات للعنف ، حيث تبقى فرضية تعرض المعني بالأمر لسقوط عرضي من أعلى الضفة التي تعلو قعر الوادي بحوالي عشر أمتار قائمة ، وهي الفرضية التي يؤكدها وجود آثار جرود سطحية بادية على الجثة على مستوى الركبتين والخصر.
 
البحث لا زال مسترسلا تحت إشراف النيابة العامة لتحديد ملابسات وظروف الحادث يقول المصدر
المراكشية


معرض صور